00
إكسبو 2020 دبي اليوم

السجن لنائبين تونسيين متحالفين مع «النهضة»

أعلن عن إيداع النائب بمجلس النواب التونسي المجمّد، وزعيم ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف، السجن بعد تعديه على هيبة القضاء العسكري. وقالت وكالة الدولة العامة لإدارة القضاء العسكري، إن مخلوف - الحليف لحركة النهضة - حضر بصفته محامياً لعملية استجواب النائب المجمد نضال السعودي، المتهم في حادثة واقعة المطار، مبدياً رغبته في الدفاع عنه، في حين أن القانون يمنع ذلك لكونه في وضعية تضارب مصالح، باعتباره مشمولاً بالتتبع معه في القضية نفسها.

وأوضحت الوكالة أن مخلوف وفي رواق التحقيق العسكري بمقر المحكمة الابتدائية العسكرية الدائمة بتونس، قام بـ «التطاول على أحد القضاة العسكريين وتهديده».

ويرى مراقبون أن هذه الحادثة تكشف مدى ارتباط تيار التطرف الديني بجهات خارجية معادية لمشروع الإصلاح السياسي الذي يتزعمه الرئيس قيس سعيد، ولا سيما أن سيف الدين مخلوف المتحالف مع حركة النهضة يعدّ من غلاة المتشددين تحت قبة البرلمان، واتهم في مناسبات عدة بممارسة العنف البدني واللفظي على النواب وبالتستر على الإرهاب.

كما أكد ارتباط «إخوان تونس» بأطراف خارجية وتلقيهم تعليمات منها.

وكان القضاء العسكري أعلن الجمعة الكف عن التفتيش عن مخلوف بعد أن سلم نفسه للتحقيق في قضية ما سمي بـ«غزوة المطار» في مارس الماضي عندما هاجم وعدد من أعضاء كتلته البرلمانية مطار قرطاج الدولي والأمنيين العاملين فيه بسبب منعهم إحدى المشتبه في علاقتهن بالإرهاب من السفر.

وأعلن أمس، أن فرقة أمنية تولت القبض على النائب المجمد عن ائتلاف الكرامة محمد العفاس وإحالته إلى التحقيق. وهو أحد النواب الأكثر تطرفاً في البرلمان وعرف بنزعته التكفيرية، وهو متهم كذلك بالتورط في حادثة المطار، وكان مختبئاً في مدينة صفاقس إلى حين القبض عليه أمس. 

طباعة Email