00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إجماع دولي على تنظيم الانتخابات الليبية في موعدها

يتجه المجتمع الدولي لتثبيت 24 ديسمبر المقبل، موعداً غير قابل للتأجيل للانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا، فيما تعهدت المفوضية العليا للانتخابات، بأن تتحمل مسؤولياتها لتحقيق أعلى مستويات الثقة والنزاهة.

وأعلنت المفوضية في بيان، انتهاء مرحلة تسجيل الناخبين في الخارج. وأكدت المفوضية، أنّها تستعد لإطلاق المرحلة المقبلة، وهي مرحلة تسليم بطاقات الاقتراع إلى المسجلين عبر مراكز الانتخاب التي سجلوا بها، حالما يتم الإعلان عن ذلك قريباً، داعية كل الشركاء من منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام، ومؤسسات الدولة والليبيين، للمساهمة في إنجاح هذه المرحلة، من خلال الإسهام في حملات التوعية، والتحفيز لاستلام بطاقاتهم، لكي يتمكنوا من المشاركة في عملية الاقتراع.

في الأثناء، أكدت أوساط ليبية لـ «البيان»، أنّ إصراراً دولياً على تنظيم الانتخابات في موعدها، بدأ يعصف بكل محاولات العرقلة التي يتزعمها تيار الإخوان وحلفاؤه، مشيرة إلى أنّ هناك اتجاهاً خلال الأيام المقبلة، للإعلان عن موقف دولي موحد، تحت غطاء مجلس الأمن، سيكون بمثابة الضوء الأخضر للبدء فعلياً في تنفيذ روزنامة الاستحقاق.

إلى ذلك، كشف وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، أنّ إيطاليا وفرنسا وألمانيا، سترأس اجتماعاً رفيع المستوى بشأن ليبيا، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأسبوع المقبل في نيويورك، مشدداً على أهمية إجراء الانتخابات الليبية في موعدها.

وأضاف دي مايو: «قلقون للغاية بشأن الوقت الذي يتقلص، بينما لا تتمكن الأطراف الليبية المختلفة، من التوصل إلى اتفاق بشأن قانون الانتخابات والميزانية»، محذراً من أنّ عدم إجراء الانتخابات، قد يعرض البلاد لمرحلة جديدة من العنف وعدم الاستقرار. بدورها، قالت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، إن واشنطن ستبقى ملتزمة بالعمل من خلال مجلس الأمن الدولي، بهدف إجراء الانتخابات الليبية في موعدها.

تصاعد ضغط

ويرى مراقبون، أنّ الضغط من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، بدأ يتصاعد خلال الأيام الماضية، وأن رسالة واضحة، تم إبلاغها للمجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية ومجلسي النواب والدولة، وقيادة الجيش، بأن لا مناص من تنظيم الانتخابات في موعدها، وأنّ أي محاولات للعرقلة، سيتم التعامل معها بفرض عقوبات أممية على ما يقف وراءها، وفق مخرجات قرار مجلس الأمن الصادر في أبريل الماضي، كما تم إبلاغ مفوضية الانتخابات، بالانطلاق في المرحلة الجديد من روزنامة الانتخابات، بعد غلق باب تسجيل الناخبين.

طباعة Email