00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تونس.. «الإخوان» يفشلون في اختبار الشارع

كشف «إخوان تونس» مرة أخرى عن فشلهم في استخدام الشارع لمواجهة التدابير الاستثنائية التي عزلتهم عن السلطة. ورغم الدعوات الملحة للتظاهر، لم تستطع حركة النهضة وحلفاؤها سوى إقناع المئات للخروج في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة، أغلبهم من أعضاء البرلمان المجمّد والمحسوبين على تيار الإخوان. ومع رفع المحتجين شعاراتهم المناوئة للرئيس قيس سعيّد، توافدت أعداد كبيرة من أنصار سعيّد تهتف بمحاكمة زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي وقياداتها والمتحالفين معها بتهم الإرهاب والفساد والتخابر مع الخارج.

وأكد مساندو سعيّد أن حركة النهضة مسؤولة عن ما وصلت إليه تونس خلال السنوات العشر الماضية من اتساع لدائرة الفساد وانتشار للإرهاب وتعطيل للقضاء والدفع بالبلاد إلى أزمات اقتصادية واجتماعية، هاتفين: «تونس حرّة والإخوان على برة»، و«الشعب يريد محاكمة الإخوان» و«لا دستور لا برلمان يا سعيّد إلى الأمام». وسرعان ما تدخلت قوات الأمن لمنع أي احتكاك بين أنصار الرئيس المدافعين عن تدابيره، و"الإخوان" وحلفائهم. وشّدد مراقبون على أنّ "الإخوان" فشلوا في إثبات قدرتهم على حشد الشارع، مؤكدين أنّ النهضة تحولت إلى حركة معزولة اجتماعياً وفاشلة في استدرار عطف التونسيين.

في الأثناء، أكد الاتحاد التونسي للشغل أنّ الاحتجاج حق، لكن يرفضه إذا كان من أجل تقسيم التونسيين، محذراً من أنّ تجييش الشارع في الوقت الراهن قد يؤدي إلى التصادم. وقال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، سامي الطاهري، إنّ اتحاد الشغل غير معني بالتحركات الاحتجاجية بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة، ولن يشارك في أية تحركات أخرى مضادة لها. ودعا الطاهري إلى الحوار والتشاور وعدم الانزلاق وراء العنف.

أوامر رئاسية

وكان الرئيس التونسي قيس سعيّد أمر رضا غرسلاوي المكلف بتسيير وزارة الداخلية، بألا يتم منع أي شخص من السفر، إلا إذا كان موضوع بطاقة جلب أو إيداع بالسجن أو تفتيش. وأكّد سعيد على أن يتمّ ذلك في كنف الاحترام الكامل للقانون والحفاظ على كرامة الجميع ومراعاة التزامات المسافرين بالخارج، لافتاً إلى أن ما يُروّج من سوء المعاملة هو محض افتراء. وأعرب سعيّد عن شكره لكل أعوان الشرطة والجمارك في المعابر الحدودية البرية والبحرية والجوية، لما يبذلونه من جهود حتى لا يفلت أحد من القضاء إذا كان محل تتبع وصدرت بشأنه أحكام قضائية نهائية.

طباعة Email