العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تستمر شهوراً.. الجزائر تطلق أكبر حملة تلقيح ضد «كورونا»

    تطلق الجزائر من يوم غدٍ السبت أكبر حملة للتلقيح ضد «كورونا» (كوفيد 19)، ما سيسمح باستفادة أكبر عدد من جرعات التطعيم ضد الفيروس لضمان دخول اجتماعي ومدرسي هادئ وآمن.

    وأوضح وزير الصحة الجزائري عبدالرحمن بن بوزيد، الإثنين الماضي، في الإعلان على هذه المبادرة الضخمة والأولى من نوعها منذ دخول الجائحة إلى الجزائر أن هذه الحملة ستمتد إلى نهاية العام الجاري. وسيتم تخصيص لحملة التلقيح حافلات مزودة كل الوسائل اللازمة عبر كل الولايات (المحافظات)، لضمان التلقيح للجميع مع تجنيد فرق طبية تعمل بالتناوب بما في ذلك أيام العطلة الأسبوعية.

    ويأتي هذا بالموازاة مع الجهود التي تقوم بها المراكز الصحية والمستشفيات ومختلف الجهات القائمة على عملية التلقيح. والتي سيتم تدعيمها بحافلات وسيارات إسعاف للتوجه إلى الجزائريين في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية.

    وفي مساعٍ حثيثة لإنجاح الدخول المدرسي المرتقب 21 الجاري، وضعت الحكومة الجزائرية خطة مكثفة في ظل استمرار الجائحة حفاظاً على صحة الطلبة وكذا ضمان راحتهم داخل المؤسسة التربوية والقسم الدراسي.

    وفي هذا الصدد، أسدى وزير التربية الجزائري عبدالحكيم بلعابد تعليمات لإعداد وأخذ كل الاحتراز والاحتياطات وخاصة مع استمرار الوضعية الوبائية وتضرر بعض الولايات من الحرائق داعياً إلى العمل على ترميم المؤسسات المتضررة مع إعطاء الأولوية للأضرار التي تشكل خطراً مباشراً على صحة الطلبة كقنوات الغاز وكوابل الكهرباء وكل ما يمكن أن يكون له تأثير سلبي في نفسية الطالب.

    يشار إلى أن الحكومة الجزائرية أعلنت عن تأجيل الدخول المدرسي إلى 21 سبتمبر الجاري. بعدما كان مقرراً في الـ7 من الشهر ذاته قصد تلقيح أكبر عدد من الموظفين في القطاع.

    طباعة Email