العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الاتحاد الأوروبي يدعم متضرري الغابات في الجزائر

    خصص الاتحاد الأوروبي تمويلاً إنسانياً للجزائر بقيمة 80 ألف يورو لفائدة الأسر المتضررة من حرائق الغابات.

    وأوضح بيان لبعثة الاتحاد الأوروبي في الجزائر اليوم الخميس أنه على إثر الحرائق التي مست شمال الجزائر منذ التاسع من أغسطس الماضي، قام الاتحاد الأوروبي بالإفراج عن 80 ألف يورو من التمويل الإنساني لمد يد المساعدة لفائدة 25 ألف شخص على سبيل الإغاثة الطارئة، مشيراً إلى أن هذه المساعدات من شأنها تمكين الهلال الأحمر الجزائري من دعم الأسر المتضررة جراء الحرائق في ولايات (محافظات) بجاية، تيزي وزو، جيجل وسطيف.

    وأشار إلى أن هذا التمويل يندرج في إطار المساهمة الشاملة للاتحاد الأوروبي في صندوق الطوارئ للإغاثة في حالات الكوارث للاتحادية الدولية لجمعيات الصليب والهلال الأحمر الدوليين.

    كما سيمكّن هذا التمويل الهلال الأحمر الجزائري من إعادة تشكيل مخزوناته والإبقاء على تجنيد مستخدميه ومتطوعيه والعاملين الطبيين لديه، مشيراً إلى أنه مع استمرار انتشار جائحة كوفيد 19، سيتلقى المتطوعون تجهيزات الحماية الشخصية قصد تجنب الإصابة بالمرض.

    في غضون ذلك، عثرت عناصر الدفاع المدني الجزائرية على جثث ثلاثة أشخاص كانوا مفقودين بعدما جرفتهم فيضانات شهدتها ولاية المسيلة جنوب العاصمة الجزائرية الليلة قبل الماضية.

    وذكر بيان الدفاع المدني أنه تم العثور على جثتي رجلين، وجثة طفل تم انتشالها من طرف غطاسين.

    وكان أهل الضحايا أبلغوا عن فقدان أب وابنه ورجل ثالث، جرفتهم السيول إثر هطول أمطار غزيرة حذرت منها الأرصاد الجوية.

    يشار إلى أن الجزائر شهدت أمطاراً غزيرة مايو الماضي أدت إلى مقتل سبعة أشخاص. أما أكبر حصيلة منذ بداية العام الجاري فكانت في العاشر من مارس، حيث تسببت السيول الجارفة في مقتل عشرة أشخاص، بينهم خمسة أطفال في ولاية الشلف غربي العاصمة الجزائرية.

    طباعة Email