العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    لأول مرة.. ليبيا تحتضن مؤتمراً دولياً حول أزمتها

    عودة تدريجية لمظاهر الحياة في المدن الليبية | أ.ف.ب

    تستعد ليبيا لتنظيم أول مؤتمر دولي خاص بها ويتم تحت إدارتها أواخر سبتمبر الجاري، وستشارك فيه الدول ذات الاهتمام بالملف الليبي ومن تلك المشاركة في مؤتمري برلين الأول والثاني، إلى جانب الأمم المتحدة والجامعة العربية والاتحادين الأوروبي والأفريقي.

    وسيكون هذا المؤتمر الأول من نوعه الذي تديره وتشرف عليه ليبيا منذ العام 2011، ووفق الخارجية الليبية، سيخصص لتفعيل مبادرة استقرار ليبيا، التي أطلقتها حكومة الوحدة الوطنية في مؤتمر برلين 2، وتنفيذ بنودها، بالإضافة إلى وضع آليات محددة وعملية، لتنفيذ بنود مؤتمري برلين1، 2، وقراري مجلس الأمن رقمي 2570 و2571.

    كما ينتظر أن ينعقد المؤتمر في الداخل الليبي، ورجحت مصادر لـ«البيان» أن يتم عقده في مدينة سرت، بما يسمح لجميع الفرقاء المشاركة فيه وحضور فعالياته.

    وطلب المجلس الرئاسي من كلّ دول الجوار دعم المبادرة الليبية في استضافة مؤتمر دولي لتفعيل مبادرة استقرار ليبيا وفق المقررات الدولية والأممية.

    ومن الجزائر، دعت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي الليبية نجلاء المنقوش دول جوار ليبيا لدعم وتبني مبادرة استقرار ليبيا، والمشاركة في المؤتمر الدولي، وقالت إن الهدف من إعلان مبادرة استقرار ليبيا هو أن تكون بقيادة وتوجه ليبي وطني، ودعم الأمم المتحدة والدول الشقيقة والصديقة لمساندة الليبيين في اختيار مصيرهم ومستقبلهم انطلاقاً من مخرجات برلين.

    مناسبة مهمة

    ويشير متابعون للشأن الليبي إلى أن المؤتمر المرتقب، سيمثل مناسبة مهمة يبدي من خلاله المجتمع الدولي دعمه للرؤية الليبية للحل من دون أجندات خارجية، وليساعد الأطراف المتنازعة على الوصول إلى حلول جدية لمختلف الملفات العالقة.

    ويضيف المتابعون أن المؤتمر يأتي في ظل مخاوف من عرقلة تنظيم الانتخابات في موعدها ، لكن أغلب الظن أنه سيشهد الإعلان عن تنظيم انتخاباته برلمانية في الموعد المذكور وتأجيل الرئاسيات إلى موعد لاحق.

    طباعة Email