العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    من هو التونسي نبيل القروي الذي اعتقلته الجزائر؟

    ألقت أجهزة الأمن الجزائرية في مدينة تبسة شرقي الجزائر، القبض على رئيس حزب «قلب تونس»، نبيل القروي، أبرز حلفاء حركة النهضة الإخوانية.

    ونقلت فضائية «سكاي نيوز عربية» عن مصادر جزائرية تأكيدها أن «مصالح الأمن في ولاية تبسة الحدودية مع تونس، ألقت القبض على القروي»، وأشارت إلى أن عملية التوقيف جرت ليلة السبت، حيث كان القروي يقيم في شقة، أمنّها له شقيق نائب برلماني سابق عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي.

    وذكرت القناة أن القروي سيمثل أمام الجهات الإدارية بولاية تبسة، بعد دخوله الجزائر بطريقة غير شرعية، لافتة إلى أن اتصالات تجري بين السلطات الجزائرية والتونسية، لتسليمه.

    وأثار القبض على القروي الكثير من الجدل في الأوساط التونسية، خصوصاً أنه تم القبض عليه في الجزائر.

    القروي الذي ولد في أغسطس 1963 بمدينة بنزرت، وهو رجل أعمال وسياسي تونسي، كان المرشح الفائز بالمركز الثاني في الجولة الأولى بالانتخابات الرئاسية التونسية عام 2019، وخسر الجولة الثانية من الانتخابات لصالح الرئيس الحالي قيس سعيّد، ويعد القروي أحد اللاعبين الرئيسيين في المشهد الإعلامي التونسي، إذ إنه مؤسس قناة نسمة.

    وكان القروي أسس حزب «قلب تونس»، ودخل به الانتخابات، لكنه سُجن قبل انطلاق الحملة الانتخابية، وعلى الأثر قامت زوجته سلمى سماوي بدوره وواصلت الحملة الانتخابية نيابة عنه، حيث احتل المرتبة الثانية بعد سعيّد. 

    وأصبح شخصية إعلامية عندما أسس مع شقيقه غازي شركة «قروي آند قروي» للإعلام عام 2002، ومع اندلاع الثورة التونسية عام 2011 بدأت قناته التلفزيونية، التي كانت تقدم برامج ترفيهية، تغطي الأخبار السياسية باللهجة العامية، وحظيت بمتابعة واسعة في تونس.

    ويواجه القروي وقناته التلفزيونية حالياً تهماً متعلقة بالفساد المالي، تعود لعام 2017. ورفعت منظمة «أنا يقظ» دعوى قضائية ضده بتهمة «التهرب الضريبي» و«القذف» و«التعنيف»، بعد أن سُرّب شريط مصور، يعلن فيه القروي استعداده إطلاق حملة تشويه سمعة أعضاء المنظمة المذكورة، والتي تسببت بفضيحة له في ذلك الوقت. وجّمدت ممتلكات القروي، ومنع من السفر منذ ذلك الحين، إلى أن قبض عليه في الجزائر.

    طباعة Email