العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مصادر لـ«البيان»: الدبيبة يسعى لإرجاء جلسة المساءلة في البرلمان

    علمت «البيان» أن رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبدالحميد الدبيبة يسعى إلى إقناع رئاسة مجلس النواب بتأجيل جلسة المساءلة، التي دُعي إليها وأعضاء حكومته، والمقررة الاثنين المقبل.

    ووفق مصادر مطلعة، فإن الدبيبة قد يتغيب عن الجلسة في حالة الإصرار على عقدها الاثنين بمدينة طبرق، ولا سيما في ظل اتساع دائرة الدعوات إلى تحويل تلك الجلسة إلى مناسبة للمناداة بسحب الثقة عن حكومته. 

    وكان مجلس النواب الليبي، قال الأحد الماضي إنه «تم استدعاء الحكومة لجلسة استجواب يوم الاثنين الموافق 30 أغسطس الجاري، للمثول أمام مجلس النواب بمقر المجلس بمدينة طبرق»، مشيراً إلى أن هذا القرار تم اتخاذه «بناء على المذكرة التي تقدم بها عدد من السادة أعضاء مجلس النواب المتضمنة عدداً من الملاحظات حول أداء الحكومة.

    وفي الأثناء، وقع 27 نائباً من المنطقة الشرقية على بيان لسحب الثقة من حكومة الدبيبة، متهمين إياها بـ«التعامل مع مناطق المنطقة الشرقية بلغة العقاب والهزيمة».

    وجاء في البيان، إنه «نظراً لما تمر به البلاد من انقسامات سياسية، ألقت بظلالها على كل مؤسسات الدولة، كان مجلس النواب ولا يزال الجسم الشرعي الوحيد وفقاً للقانون، وآخر كيان تشريعي منتخب، إلا أن هناك من انقلبوا على شرعية الشعب، واختاروا الحرب والدمار وانقسام مؤسسات من أجل البقاء في سلطة الحكم»، وقال البيان: إن «مجلس النواب اتجه إلى الحوار السياسي، الذي ترعاه الأمم المتحدة لإخراج البلاد من هذا الانسداد في كل المجالات، ومنحنا الثقة لحكومة الوحدة الوطنية بمدينة سرت، وكان أملنا من هذه الحكومة هو تنفيذ الخريطة المنصوص عليها في الاتفاق السياسي».

    طباعة Email