العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    المسماري: القوات الأجنبية تهدد «الحوار السياسي»

    قال الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، اللواء أحمد المسماري، إن وجود المرتزقة والقوات الأجنبية في الأراضي الليبية يهدد السلم والأمن ومخرجات الحوار السياسي، محذراً من إمكان استخدامهم في القيام بتصعيد عسكري حال فشل جماعة الإخوان وهزيمتها في الانتخابات المقبلة.

     وشدد اللواء أحمد المسماري أن القيادة العامة تدعم إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر المقبل وترحب بمخرجات ملتقى الحوار السياسي في جنيف التي تشكل فيها سلطة تنفيذية جديدة في البلاد، فضلاً عن دعوتها أبناء الشعب الليبي للتسجيل في مفوضية الانتخابات لأن مهمتنا تكمن في إيصال الشعب لصندوق الاقتراع بشكل آمن وعادل.

    وأشار إلى ترحيبهم بمخرجات اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» وخاصة التي تدعو لإخراج القوات الأجنبية مهما كانت وإلغاء الاتفاقيات العسكرية كافة.

     في الأثناء، قال المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب، فتحي المريمي، إن صدور قانون انتخاب رئيس لدولة ليبيا من قبل مجلس النواب يعد خطوة متقدمة جداً في اتجاه انتخابات رئيس لليبيا في 24 ديسمبر من قبل الشعب الليبي، وهو يلبي رغبة الليبيين في انتخاب رئيس لهم.

     من جهته أكد عضو مجلس النواب سعيد مغيب أن قانون انتخاب الرئيس أقر وينتظر صوغاً لغوياً وتم الاتفاق على بنوده كافة.

    وأوضح في تصريحات صحافية أن هناك عدداً من المواد في القانون التي أخذت ساعات طويلة في المناقشة في البرلمان بين النواب.

    وأضاف إن ليبيا في حاجة ضرورية لإجراء الانتخابات للخروج من المرحلة الانتقالية التي طالت.

    طباعة Email