العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    انفجارات وتجدد القصف في الشمال والجنوب السوري

    بعد هدوء نسبي على الساحة الأمنية السورية، تجددت التوترات الأمنية في الشمال والجنوب حيث انفجرت عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تابعة للجيش السوري في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي، أسفرت عن مقتل عدد من الجنود وإصابة آخرين.

    وفي التفاصيل، فإن مجهولين استهدفوا سيارة عسكرية تابعة للجيش السوري، بعبوة ناسفة على الطريق الواصل بين قريتي نافعة والشبرق في منطقة حوض اليرموك غربي المحافظة، فيما أكدت مصادر إعلامية محلية في درعا أن ثلاثة عناصر من الجيش السوري قُتلوا باستهداف سيارة كانت تقلهم غربي المحافظة.

    في غضون ذلك، قتل مدنيون وأُصيب آخرون في قصف متبادل بين مجموعات مسلحة والجيش السوري استهدف مدناً وبلدات شمال غربي سوريا، في تجدد للاشتباكات بين الطرفين، حيث ارتفعت حدة الاشتباكات في اليومين الأخيرين في مناطق خفض التصعيد.

    وقتل ثلاثة أطفال وأمهم وطفل آخر، في الاشتباكات التي جرت بين المجموعات المسلحة والجيش في جبل الزاوية، فيما كثفت المدفعية الروسية القصف على مناطق سيطرة المجموعات المسلحة في جبل الزاوية.

    من جهة ثانية، وفي توتر أمني آخر انفجرت عبوة ناسفة بسيارة في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، ما أدى إلى إصابة رجل وامرأة قرب موقع الانفجار، وسط تزايد موجات الاحتجاجات من المدنيين ضد المجموعات مطالبين بضبط الأوضاع الأمنية في المنطقة.

    وبحسب مصادر إعلامية محلية فإن عبوة ناسفة زرعها مجهولون، انفجرت بسيارة مدنية في الحي الجنوبي للمدينة أسفرت عن إصابات في صفوف المدنيين، فيما قال فريق «الدفاع المدني السوري»، في بيان له إن رجلاً وامرأة أصيبا بانفجار عبوة ناسفة بسيارة في مدينة اعزاز شمالي حلب.

    وتعيش مناطق ريف حلب الشمالي التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة أحداثاً أمنية متكررة تستهدف المدنيين دون القدرة على السيطرة على الأوضاع الأمنية.

    طباعة Email