العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ميليشيا الحوثي تزج ببراءة الأطفال في أتون الحرب

    كشف تقرير حقوقي يمني عن مقتل 640 طفلاً وإصابة أكثر من 3000 آخرين خلال النصف الأول من العام الجاري أثناء مشاركتهم في القتال مع ميليشيا الحوثي، والزج بهم في المعارك، حيث إن أعمارهم بين 13 و17 عاماً.

    وفي تقرير لمنظمة ميون كرس لرصد الانتهاكات التي تنال الأطفال، فإن 13 طفلاً من بين القتلى الذين جندتهم ميليشيا الحوثي كانوا يعملون ضمن الإعلام الحربي. وإن هؤلاء الضحايا تم تشييعهم في مواكب دفن علنية في العديد من مناطق سيطرتها.

    وبحسب المنظمة، فإن محافظات صنعاء وذمار وحجة، تصدرت حصيلة الضحايا بنحو 333 طفلاً خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي، من إجمالي 15 محافظة شملتها عمليات رصد تجنيد الأطفال، فيما قدر عدد الجرحى بنحو 3400 طفل قالت إنها استندت في ذلك إلى بيانات من المستشفيات في مدينة صنعاء والمحافظات الخاضعة للحوثيين وما تسمى بمؤسسة رعاية الجرحى.

    وذكر التقرير أن عدد الضحايا الأطفال المجندين من أبناء محافظة صعدة تراجع إلى المرتبة السادسة مقارنة بضحايا الأطفال العام الماضي، فيما تم توثيق منح الميليشيا رتباً عسكرية عالية لـ 155 طفلاً، من إجمالي عدد الضحايا الذين لقوا حتفهم في جبهات القتال خلال هذا العام.

    طباعة Email