العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    السيسي يصادق على قانون لمواجهة تسلّل «الإخوان» للوظائف

    الجيش المصري يصعق الإرهاب في سيناء

    أعلنت القوات المسلّحة المصرية، أمس، مقتل 89 إرهابياً، في شمال سيناء، فيما وقّع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قانوناً من شأنه التصدي للخلايا الإخوانية في القطاعات الحكومية.

    ويهدف القانون رقم 135 لسنة 2021، إلى تطهير المؤسسات الحكومية من «الخلايا الإخوانية والتخريبية» في القطاعات الحكومية، والتي تعزز وجودها خلال فترة حكم الاخوان، ومازال بعضها فاعلاً. وقال خبراء ومحللون إن قانون فصل موظفي الإخوان والأحكام القضائية الرادعة بحق قياداتهم، جرس إنذار لمن تبقى من الجماعة ومؤيديها، بأنه لا مجال للإفلات من الملاحقة القضائية لمن يرتكبون أعمالاً تخل بأمن الدولة والمجتمع.

    في الأثناء، قال الجيش المصري، في بيان نُشر على الصفحات الرسمية للمتحدث باسم القوات المسلحة، غريب عبد الحافظ، على مواقع التواصل الاجتماعي «خلال الفترة السابقة، نجح أبطال القوات المسلحة، في توجيه ضربات متلاحقة للعناصر الإرهابية، وتنفيذ عدد من العمليات النوعية، أسفرت عن مقتل 89 تكفيرياً شديد الخطورة بشمال سيناء». وتم ضبط كميات من الأسلحة والذخائر وأجهزة الاتصال، وطائرة من دون طيار مجهزة بكاميرا للتصوير، وجهاز رؤية ليلية، وكميات من المبالغ المالية. ونجحت القوات المسلحة كذلك في اكتشاف وتدمير 404 عبوات ناسفة على المحاور والطرق الرئيسة، و4 أحزمة ناسفة، فضلاً عن اكتشاف وتدمير 59 دراجة بخارية، و52 عربة تستخدمها العناصر الإرهابية.

    ضربات استباقية

    ولفت الجيش إلى أن القوات الجوية نجحت، بالتنسيق مع قوات حرس الحدود، في توجيه ضربات استباقية للعناصر الإرهابية، حيث تم رصد واستهداف وتدمير 200 عربة دفع رباعي، بعضها محمل بالأسلحة والذخائر، أثناء محاولاتها اختراق المناطق الممنوعة على الحدود الغربية والجنوبية للبلاد. وكذلك اكتشاف وتدمير 13 فتحة نفق، تستخدمها العناصر الإرهابية في التسلل إلى شمال سيناء.

    طباعة Email