ضربة أمريكية جوية ضد حركة الشباب الصوماليّة

ت + ت - الحجم الطبيعي

شنّ الجيش الأمريكي أول من أمس ضربة جوّية ضدّ متشددي حركة الشباب الصوماليّة، هي الثانية في أربعة أيّام، بعد توقّف دام ستّة أشهر. وصرّحت الناطقة باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) سيندي كينغ بأنّ القيادة العسكريّة لإفريقيا (أفريكوم) «شنّت غارة جوّية» في إقليم غالمودوغ، على بُعد 500 كلم شمال شرق مقديشو.

وقالت إنّه لم يكن هناك أيّ جندي أمريكي على الأرض إلى جانب الجيش الصومالي، مشيرةً إلى أنّ الهجوم نفّذته طائرة بلا طيّار. وأضافت «لأسباب أمنيّة تشغيليّة، لا يمكننا تقديم أيّ معلومات أخرى في هذه المرحلة».

طباعة Email