العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أمريكا تتعهد بدعم خريطة طريق العراق السياسية

    تعهدت الولايات المتحدة بقيادة جهود إنجاح الانتخابات العراقية المرتقبة في أكتوبر المقبل، مشيرة إلى الاستمرار في هزيمة «داعش» فيما دعا العراق إلى تنسيق دولي لمواجهة هذا التنظيم الإرهابي. وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي فؤاد حسين، إن الولايات المتحدة فخورة بشراكتها مع العراق ونسعى لتعزيز العلاقات الثنائية. (واشنطن-وكالات )

    وأكد بلينكن، أن العلاقة بين واشنطن وبغداد مبنية على الاحترام والمصالح المشتركة، فيما أكد نظيره العراقي، على مواصلة التعاون والتنسيق الأمني مع الولايات المتحدة، مشدداً على ضرورة التنسيق الدولي لمواجهة تنظيم داعش.

    أبعاد متعددة

    وذكر بلينكن في مؤتمر صحافي بواشنطن، أن الشراكة مع بغداد لها أبعاد متعددة.. وتستند إلى الاحترام والمصالح المتبادلة. وأضاف:«الشراكة بين الدولتين لها أبعاد كثيرة وهناك تحديات نواجهها، مثل جائحة كوفيد19 والتغير المناخي والطاقة المتجددة. الولايات المتحدة واحدة من أكبر مقدمي المساعدات الإنسانية للعراق، وتعمل لتوفير الفرص للشعب العراقي، ولهذا فإن الشراكة لها أبعاد أكثر من المجال العسكري». وتابع: «الولايات المتحدة فخورة بقيادة الجهد الدولي لمساعدة العراق بإتمام الانتخابات في أكتوبر المقبل، لتكون حرة ونزيهة لصالح الشعب العراقي».

    وأكد فؤاد حسين أن الحوار الذي أجراه مع نظيره بلينكن، يسعى لـ«خدمة البلدين وتعميق التعاون والعمل المشترك». وأضاف قائلاً «منطلقات الحوار تستند للمبادئ الأساسية كالعمل المشترك والاحترام المتبادل والتعاون في مجالات مختلفة وواسعة، تشمل الجوانب الأمنية والعسكرية والاقتصادية والتجارية والمالية، والطاقة بفروعها المختلفة سواء في إطار الطاقة النظيفة، أو في مجال الغاز والنفط والكهرباء، كما نخطط للعمل المشترك بالمجال الصحي ومواجهة كورونا والتعليم وغيرها من الأطر».

    خطر باقٍ

    وأوضح وزير الخارجية العراقي، أنه «بجهود القوات العراقية بمختلف أصنافها، ودعم الشعب، والتعاون مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، تمكنا جميعاً من دحر داعش، وانهار التنظيم». لكنه شدد على أن داعش «لا يزال باقياً كمنظمة إرهابية عسكرية». واستطرد: «ولأن منظمة داعش محلية وفعالة بالداخل العراقي، لكنها أيضا إقليمية ودولية وأيديولوجيتها دولية، فإننا نحتاج لعمل دولي لمواجهة التنظيم وفكره».

    وتابع: «نحتاج للعمل مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد إرهابيي داعش، ونحتاج لتبادل المعلومات بين قوى التحالف الدولي والولايات المتحدة مع الحكومة العراقية، للاستمرار بمحاربة إرهابيي داعش».

    وفيما يتعلق بالانتخابات المرتقبة في العراق، أعرب حسين عن شكره للولايات المتحدة، قائلاً: «ساعدت في اتخاذ القرار بمجلس الأمن لإرسال مراقبين لمراقبة المسيرة الانتخابية، التي ستحدد مستقبل العراق وبناء النظام الديمقراطي لديه».

    جولة بالمنطقة

    إلى ذلك، أعلنت الخارجية الأمريكية، أمس، أن بلينكن سيتوجه إلى الهند الأسبوع المقبل، في أول زيارة له لحليف مهم للولايات المتحدة في آسيا.

    وسيزور بلينكن كذلك الكويت وسيلتقي بكبار المسؤولين هناك في نهاية جولته التي تستمر من 26 حتى 29 يوليو الجاري.

    وفي نيودلهي، سيلتقي بلينكن يوم الأربعاء المقبل برئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي ووزير الخارجية سوبراهمانيام جايشانكار.

    وذكر بيان أن من بين الموضوعات المطروحة على جدول الأعمال «الحوار بين منطقتي المحيطين الهندي والهادي والمصالح الأمنية الإقليمية المشتركة والقيم الديمقراطية المشتركة ومعالجة أزمة المناخ».

    طباعة Email