العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    لماذا رد السودان بإيجابية على إثيوبيا بعد اكتمال الملء الثاني لسد النهضة؟

    أعلن السودان في موقف جديد بعد إعلان إثيوبيا اكتمال مرحلة الملء الثانية لسد النهضة أن الوقت لم يفت بعد، وأن التوصل للاتفاق المرجو حول ملء وتشغيل السد، ضروري وممكن ومتاح، إذا توفرت الإرادة السياسية.

    وأكدت وزارة الري السودانية في بيان حول إعلان إثيوبيا اكتمال مرحلة الملء الثانية رفض السودان القاطع للإجراءات الأحادية الجانب من إثيوبيا، وسياسات فرض الأمر الواقع وتجاهل المصالح المشروعة والمخاوف الجدية لشركائها في النهر.

    وقالت وزارة الري السودانية في بيان لها اليوم الاثنين إن البديل الأفضل لهذا النهج الإثيوبي الذي لن يؤدي إلا إلى الإضرار بالعلاقات التاريخية المتميزة بين البلدين والشعبين الشقيقين، هو مواصلة التفاوض، بنية حسنة، للتوصل لاتفاق قانوني ملزم وشامل يحافظ على مصالح كل الأطراف ويخاطب مخاوفها، وبالذات التشغيل الآمن لسد الروصيرص.

    وطمأنت وزارة الري المواطنين السودانيين بأن الجهات المسؤولة عكفت منذ أشهر على التحسب واتخاذ الإجراءات الفنية والإدارية المناسبة للحد من الآثار السلبية الفعلية والمحتملة للملء الأحادي الجانب للعام الثاني على التوالي بكلفة اقتصادية واجتماعية باهظة وعنت بالغ تكبده المواطنون السودانيون تمثل في عجز إمدادات الكهرباء وإمدادات مياه الشرب.

    وأكدت أنه «لولا التحوطات الفنية بتغيير نظم التشغيل في خزاني الروصيرص وجبل أولياء لكانت النتائج كارثية لجهة توفير المناسيب المطلوبة لمحطات مياه الشرب ولتوليد الكهرباء».

    طباعة Email