العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الكاظمي يقيّد تحركات «الحشد الشعبي» في معسكرات الجيش

    في خطوات لتحييد الأنشطة الخارجة على القانون، أكدت مصادر عسكرية عراقية أن مكتب القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، فرض إجراءات تشمل مراقبة أنشطة ميليشيات الحشد الشعبي داخل قواعد الجيش.

    وتشمل الإجراءات مراقبة أنشطة ألوية للحشد داخل قواعد الجيش، ومنع استخدامها في نشاط خارج على القانون.

    ومنذ انتهاء معارك التحرير ضد تنظيم «داعش»، نشأت روابط حذرة وغير تقليدية بين الجيش العراقي وفصائل الحشد الشعبي، لا سيما في المواقع المشتركة، وصلت إلى درجة التوتر في بعض الحالات، لا سيما بعد استهداف المصالح الأمريكية.

    وحث ضباط القاعدة الجوية عناصر لواء الحشد على إزالة منصات الإطلاق والتوقف عن إطلاق طائرات «الدرون» التي تحمل الصواريخ، لكن قادة اللواء رفضوا الانصياع لطلبات الجيش، وتفاقم الأمر إلى مشاجرة داخل القاعدة.

    وتحدثت المصادر عن إجراءات متسارعة لتنظيم العلاقة بين الجيش العراقي وقوات «الحشد الشعبي» في المواقع المشتركة بينهما، وذلك قبل أيام من انطلاق الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن، واللقاء المرتقب بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في العاصمة الأمريكية، نهاية الشهر.

    تشمل الإجراءات الجديدة حسب مصادر عراقية «فرض مزيد من الضوابط على نشاط قوات الحشد الشعبي، ومنع استخدام المواقع العسكرية التابعة للجيش في شن هجمات معادية»، ضد القواعد العسكرية والبعثات الأجنبية.

    طباعة Email