العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الدبيبة: لن تبقى أي قوة أجنبية أو مرتزقة في الأراضي الليبية

    قال رئيس الحكومة الوطنية المؤقتة عبدالحميد الدبيبة، إنه «لن تبقى أي قوة أجنبية أو مرتزقة في الأراضي الليبية»، مضيفاً «سنجعل الانتخابات واقعاً ولن نقف أمام رغبة الليبيين».

    وفي كلمة بعد عودته من نيويورك، حيث شارك في جلسة مجلس الأمن الخميس، قال الدبيبة: «لم يكن لليبيا حضور مؤثر في مجلس الأمن وأكدنا خلال وجودنا في المجلس أننا نمثل أنفسنا ومن دون وصاية من أحد».

    وأوضح «دعونا إلى تفعيل العقوبات ضد المحرضين والمعرقلين في الداخل والخارج، وقد وجدنا دعماً كبيراً من المجتمع الدولي». وفي وقت سابق، استقبل عدد من الوزراء وعمداء البلديات رئيس حكومة الوحدة الوطنية عقب عودته من نيويورك.

    وفي مشاركته في جلسة مجلس الأمن، قال الدبيبة، إن ليبيا تعيش «بارقة أمل للخروج من النفق المظلم الذي تمر به» منذ سنوات. وأضاف إن خروج المرتزقة من ليبيا يعد من «أهم ما يواجهنا»، مؤكداً أن «استمرار وجودهم يشكل خطراً على العملية السياسة». وتابع: «الحكومة تؤكد أن استمرار وجود القوات الأجنبية على أرض ليبيا أمر مرفوض».

     من جهتها شددت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، على ضرورة إجراء الانتخابات الليبية في موعدها المقرر في 24 ديسمبر المقبل.

    وأشارت غرينفيلد، في لقائها الدبيبة إلى أن «إنجاز الانتخابات يعد خطوة أساسية لإنهاء عقد من الصراع في ليبيا».

    وفي سياق متصل، أكد قائد الجيش الليبي خليفة حفتر، دعم المؤسسة العسكرية كل الجهود المبذولة لإجراء الانتخابات في موعدها المقرر.

    وشدد حفتر لدى استقباله رئيس البرلمان عقيلة صالح على اتساق أهداف المؤسستين من أجل الحفاظ على سيادة وأمن البلاد.

    وأشار صالح إلى صعوبة المرحلة المقبلة التي ستواجهها البلاد، مؤكداً ضرورة حصول الأقاليم الليبية الثلاثة على الحقوق والامتيازات كافة بالتساوي.

    طباعة Email