العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    انتصارات جديدة للقوات المشتركة في البيضاء ومأرب

    اشتدت المعارك بين القوات المشتركة اليمنية وميليشيا الحوثي في ضواحي مدينة البيضاء عاصمة المحافظة التي تحمل الاسم ذاته وسط اليمن، حيث باتت القوات المشتركة على بعد ستة كيلومترات من وسط المدينة، كما حررت القوات المشتركة مواقع جديدة في شمال غرب محافظة مأرب.

    وذكرت مصادر عسكرية لـ«البيان» أن القوات المشتركة تخوض مواجهات عنيفة مع ميليشيا الحوثي بإسناد من مقاتلات تحالف دعم الشرعية، بمنطقة الضاحكي في ضواحي مدينة البيضاء، والتي يوجد بها مبنى كلية المجتمع في المحافظة، وأن مقاتلات التحالف شنت غارات جوية، دمرت دبابتين للميليشيا الحوثية في منطقة الضحاكي بآل مشدل، كما استهدفت بغارات أخرى تجمعات لأفراد وآليات للميليشيا بمديرية الزاهر.

    وأسقطت القوات المشتركة طائرة حوثية مسيّرة قبل تنفيذ مهامها في مديرية الصومعة التي تم تحريرها بالكامل، والتقدم إلى مديرية البيضاء التي لا تبعد عن مركز المحافظة سوى ستة كيلومترات.

    مواقع جديدة
    وفي السياق ذاته، حررت القوات المشتركة اليمنية مواقع جديدة في شمال غرب مأرب خلال مواجهات عنيفة خاضتها مع ميليشيا الحوثي أمس، فيما دمرت مقاتلات التحالف مركزاً للقيادة والسيطرة ومخزناً للأسلحة في جنوب المحافظة التي تشهد معارك عنيفة بين الجانبين مع استمرار الميليشيا في التصعيد العسكري ورفض دعوات وقف القتال.

    ووفق مصادر عسكرية فإن مختلف جبهات القتال في محافظة مأرب، شهدت معارك عنيفة بين القوات المشتركة وميليشيا الحوثي حققت فيها القوات المشتركة تقدماً كبيراً في منطقة الجدعان التابعة للجبهة الشمالية الغربية من المحافظة.

    كارثة بيئية
    إلى ذلك، دعا وزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني أحمد عوض بن مبارك، أمس، المجتمع الدولي إلى معاقبة ميليشيا الحوثيين، في ما يخص ملف خزان صافر النفطي. وأكد عبر تقنية الاتصال المرئي، في الاجتماع النصفي لوزراء خارجية حركة عدم الانحياز، أن الحكومة اليمنية حذرت مراراً من حدوث كارثة بيئية واقتصادية وإنسانية في البحر الأحمر نتيجة استمرار رفض الميليشيا السماح لفريق الأمم المتحدة بالوصول إلى خزان النفط العائم صافر.

    طباعة Email