العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «النواب الليبي» نحو التصدي لمناورات «الإخوان» بإقرار قانون لانتخاب الرئيس

    ينظر مجلس النواب الليبي في جلسته ليوم غد الإثنين في مشروع قانون يتعلق بانتخاب رئيس للبلاد بشكل حر ومباشر من قبل الشعب، وتتطرق الجلسة لموضوع ميزانية 2021 ولقانون انتخاب الرئيس للدولة الليبية من قبل الشعب عبر الاقتراع الحر والمباشر، وهو ما سيقطع الطريق أمام مناورات جماعة الإخوان وحلفائها الساعين إلى تأجيل انتخاب الرئيس أو الاكتفاء باختياره من قبل البرلمان القادم.

    وفي الأثناء، أصدر رئيس مجلس النواب عقيلة صالح قراراً بتشكيل لجنة برلمانية لصياغة التشريعات البرلمانية لتنفيذ انتخابات 24 ديسمبر بالتعاون مع البعثة الأممية والمفوضية العليا للانتخابات، وعرضها على مجلس النواب لمناقشتها وإقرارها، فيما أصدرت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قرارات باعتماد أربع لوائح تنظيمية وهي لائحة تحديث سجل الناخبين لسنة 2021، ولائحة المراقبين لسنة 2021، واللائحة التنظيمية لممثلي وسائل الإعلام لسنة 2021، ولائحة الفصل في الشكاوى والنزاعات لسنة 2021.

    بنود
    ونوهت المفوضية إلى أن هذه اللوائح تتضمن عددًا من المواد والبنود التي تنظم العلاقة والعمل مع كل الفئات المذكورة.
    وأكد عضو مجلس المفوضية عبد الحكيم الشعاب، استعداد المفوضية بشكل شبه كامل لإجراء انتخابات الرابع والعشرين من ديسمبر في موعدها المحدد، وبين أن المفوضية جهزت إلى حد الآن نحو مليوني بطاقة ناخب لاستخدامها في أكثر من عملية انتخابية قادمة، كما أنها تتلقى دعماً دولياً لإجراء الانتخابات في موعدها.

    وتزامناً مع انطلاق تحركات شعبية في شرق البلاد تحت شعار «لا للتمديد» و«نعم لانتخابات 24 ديسمبر»، يناقش أعضاء البرلمان الليبي غداً مسودة قانون يتعلق بتنظيم الانتخابات الرئاسية، يرى فيه المراقبون خطوة مهمة للحؤول دون أية محاولة لتأجيل أو عرقلة الانتخابات.

    دعم دولي
    وقالت تقارير محلية إن المجتمع الدولي يتجه إلى دعم موقف مجلس النواب المنتخب المتعلق بإقرار القاعدة الدستورية لانتخاب الرئيس وتجاوز الخلاف الذي أدى إلى فشل ملتقى الحوار السياسي المنعقد في جنيف مؤخراً، وأضافت إن القانون الذي سيصدر عن البرلمان سيتضمن الشروط المطلوبة في الشخصيات المترشحة للتنافس على منصب رئيس الدولة وطريقة الانتخاب والصلاحيات التي سيتمتع بها الرئيس، مشيرة إلى أن الدول الكبرى ستدعم هذا التوجه نظراً لأن مجلس النواب هو المؤسسة الوحيدة المنتخبة من الشعب والتي تمارس عملها حاليا.

    وكان رئيس مجلس النواب عقيلة صالح أكد أن هناك قانوناً معروضاً على المجلس حول كيفية انتخاب رئيس البلاد، وقال إن الانتقال إلى الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر هو مطلب الشعب الليبي، الذي من حقه أن يختار من يحكم البلاد بطريقة الانتخاب السري المباشر تحت إشراف الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية.

    تنسيق

    أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، أن موسكو جاهزة للحوار ولتنسيق الخطوات حول الملف الليبي مع واشنطن.
    وأشار فيرشينين إلى إجراء مشاورات تفصيلية حول الأزمة الليبية مع السفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، في نوفمبر الماضي في موسكو، لافتاً إلى جاهزية بلاده للتعاون نحو التحرك في اتجاه التسوية طويلة الأجل في ليبيا بقيادة الأمم المتحدة.

    طباعة Email