العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    وزير الخارجية المصري: إذا لم تحل أزمة السد بطرق ودية ستدافع مصر عن بقائها

    أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن القاهرة لا تزال تأمل في التوصل لاتفاق يحقق لإثيوبيا أهدافها، ويحفظ حقوق مصر، وإن لم تصل المفاوضات لحل يرضي الأطراف الثلاثة، ليس أمام مصر، سوى اتخاذ إي إجراء يحفظ حقوقها المائية.

    وأضاف «شكري»، خلال كلمته في مجلس الأمن، أن السبب الواضح للفشل، هو التعنت والإصرار الإثيوبي للتصرف بشكل أحادي، وأي اتفاق يجري التوصل إليه، يجب أن يكون منصفا، ويتضمن تدابير تجنب مصر فترات الجفاف.

    وأوضح وزير الخارجية، أن النهج الإثيوبي وتصرفاتها الأحادية، تفضح تجاهلها وازدراءها للقوانين الدولية، وتفضح محاولاتها للتحكم في مياه نهر النيل، وتحويله إلى أداة سياسية لبسط السيطرة والنفوذ، مضيفًا «إذا لم تحل مشكلة السد بالطرق الودية، فإن مصر ستدافع عن بقائها، وليس أمامنا إلا أن نحمي حقوقنا».

    طباعة Email