العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الجزائر: حكومة جديدة بوجوه قديمة

    لم تشهد تشكيلة الحكومة في الجزائر التي أعلن عنها برئاسة الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان، تغييرات كبيرة بعودة الوجوه القديمة سيما رمضان لعمامرة الذي كان وزيراً للخارجية في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، ولعل أبرز التغييرات مغادرة اسمين الحكومة هما وزيرا العدل بلقاسم زغماتي والشؤون الخارجية صبري بوقدوم وهما التغييران الوحيدان في الوزارات السيادية مقارنة مع حكومة جراد السابقة. كما لم تضم كبيراً من ممثلي الأحزاب الفائزة بمقاعد في المجلس الشعبي الوطني خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة.

    وصمدت أسماء أخرى وضمنت تواجدها في الحكومة الجديدة كان أبرزها وزير الداخلية كمال بلجود، وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب، وزير الشؤون الدينية يوسف بلمهدي، وزير التعليم العالي عبد الباقي بن زيان، وزيرة التضامن كوثر كريكو، وزير الفلاحة عبد الحميد حمداني، وزير السكن طارق بلعريبي، وزير التجارة كمال رزيق، وزير الاتصال عمار بلحيمر، وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد ووزيرة العلاقات مع البرلمان بسمة أزوار.

    وحملت الحكومة الجديدة أسماء 4 وزيرات، 2 منهن يتقلدن المنصب لأول مرة. تم تعيين سامية موالفي وزيرة للبيئة في الحكومة الجديدة التي يقودها أيمن بن عبد الرحمان.

     سبق للوزيرة الجديدة أن كانت نائباً في البرلمان بعد الانتخابات التشريعية لسنة 2002.

    وعينت وفاء شعلال وزيرة للثقافة وكانت ضمن نواب الارندي بالمجلس الشعبي الوطني خلال فترة نيابية ماضية.

    كما جاء ضمن الطاقم الحكومي الجديد كل من كوثر كريكو وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة التي حافظت على نفس الحقيبة الوزارية، كما حافظت المحامية بسمة عزوار على منصبها في الحكومة الجديدة بصفتها وزيرة للعلاقات مع البرلمان.

    طباعة Email