العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    القوات المشتركة تحبط هجمات الميليشيا وحرب شوارع في الزاهر

    تصدت القوات المشتركة في محافظة البيضاء، لهجوم نفذته ميليشيا الحوثي، على مواقعها في مديرية الزاهر، وردت بهجوم معاكس، استعادت خلاله العديد من المواقع، كانت سقطت بيد ميليشيا الحوثي، في وقت متقدم صباح اليوم، الخميس، في مركز المديرية.

    وقالت وزارة الدفاع إن القوات المشتركة، مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران تحالف دعم الشرعية، تعاملت مع مجاميع حوثية، حاولت استعادة بعض المواقع التي خسرتها مؤخراً بمديرية الزاهر.

    من جهته، ذكر الناطق باسم مقاومة مديرية الزاهر، عامر الحميقاني، أن المقاومة وألوية العمالقة، استأنفت هجوماً معاكساً «بعد أن قضت على كل الأنساق الحوثية، واستطاعت تحرير بعض المواقع التي سيطرت عليها الميليشيا. وأن حرب شوارع تدور، بعد الزوال داخل مركز مديرية الزاهر آل حميقان، وسط انسحاب عناصر ميليشيا الحوثي، تحت الضربات العنيفة».

    وأشار الحميقاني، إلى أن الميليشيا شنت هجمات مكثفة صباحاً، على مركز المديرية من عدة جهات، مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة والطيران المسير.

    وأن معارك عنيفة تدور رحاها في مدخل مركز المديرية، وتمكنت خلالها ألوية العمالقة والمقاومة، من الاستيلاء على عربة قتالية، تحمل مدفع عيار 106، وعربة فورد تحمل آخر عيار 23، وسط تراجع لعناصر الميليشيا، بعد أن رمت بكل ثقلها في محاولة لاستعادة مركز المديرية.

    وذكر الحميقاني، أن المواقع المهمة التي تمت السيطرة عليها خلال الأيام الماضية، ومنها مواقع كيدان وضحوة والجماجم وأملح، ما زالت تحت سيطرة المقاومة وقوات العمالقة، فيما أكدت مصادر محلية، أن القوات المشتركة في مديرية الصومعة شرق عاصمة المحافظة، واصلت مهاجمة مواقع ميليشيا الحوثي في منطقة عوين، التي تتحكم بالطرق الرابطة بين المديرية وعاصمة المحافظة ومديرية مكيراس. 

    وفي الساحل الغربي، عاودت ميليشيا الحوثي، قصف مناطق سكنية في شمال مديرية التحيتا، ضمن انتهاكاتها المتواصلة لاتفاق السويد، بشأن الحديدة، واستهدافها المتواصل للمدنيين في الحديدة. 

    وذكرت القوات المشتركة، أن ميليشيا الحوثي أطلقت من أماكن تمركزها، عدداً من قذائف الهاون على الأحياء السكنية الواقعة شمال مركز مديرية التحيتا. وأن إحدى القذائف سقطت بالقرب من مصنع التمر، وأن القصف أحدث حالة من الخوف والهلع في صفوف العاملين وسكان المديرية. 

    وكثفت مؤخراً ميليشيا الحوثي، من عملياتها العدائية في حيس، حيث دفعت بمجاميع مسلحة لاختراق خطوط التماس، باتجاه مفرق سقم، لكن سرعان ما فشلت، حيث تصدت لها القوات المشتركة.

    طباعة Email