العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «النجم الثاقب» تضيّق الخناق على ميليشيا الحوثي في البيضاء

    تستمر القوات المشتركة في عملية النجم الثاقب، لتحرير محافظة البيضاء، من ثلاث اتجاهات، إذ فرضت طوقاً لليوم الثاني على التوالي، على مركز المحافظة من ثلاثة اتجاهات، بعد انتصارات خاطفة، حرّرت خلالها مديرية الزاهر، ومعظم مناطق مديرية الصومعة، والدخول لمديرية ذي ناعم على الحدود الإدارية لمديرية البيضاء عاصمة المحافظة.

    وشنّت القوات المشتركة، هجوماً واسعاً على مواقع ميليشيا الحوثي في منطقة الجماجم وجبل حلموس المُطل على أولى مناطق مديرية ذي ناعم، إذ أسفرت المواجهات العنيفة، عن سيطرة القوات المشتركة على معسكر الجماجم، وتطهير ثكنات وجيوب الميليشيا في جبل حلموس شمال مديرية ذي ناعم، فضلاً عن سيطرتها على نقطة تفتيش تابعة للقيادي الحوثي الملقّب أبو هاشم، والتي تعد أول نقطة بين مديرتي آل الزاهر آل حميقان، ومديرية ذي ناعم، وهي النقطة التي استخدمتها الميليشيا طوال سنوات الحرب، مصيدة لاعتقال مئات المدنيين، سواء القادمين من المحافظات الأخرى، أو المغتربين العائدين من الخارج، والزج بهم في المعتقلات، بزعم أنّهم يريدون الالتحاق بالقوات الحكومية في مأرب.

    مواجهات

    ووفق مصادر محلية، فإنّ المواجهات خلّفت عشرات القتلى والجرحى، وتم الاستيلاء على دبابة وعربة مدرعة، ومخزن ذخائر تابعة للميليشيا، بعد تكبيدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

    سيطرة

    وفي مديرية الصعومة شرق مديرية عاصمة المحافظة، تمكنت القوات المشتركة في جبهة الحازمية، من تطهير مساحات كبيرة وواسعة، والسيطرة على منطقة المسحر، وموقع الخزان والمدرسة، والتقدّم إلى عقرامه الصغرى، واقتحام عقرامه الكبرى باتجاه منطقة شوكان.

    استهداف

    شنّت قوات من اللواء 26 ميكا التابع لمحور بيحان، هجمات مباغتة، استهدفت مواقع وتحصينات تتمركز فيها الميليشيا، في جبهة مديرية ناطع شمالي البيضاء. وذكر المركز الإعلامي للقوات المشتركة، أنّ الهجوم استهدف مواقع الميليشيا في أعشار وجبل الكبار وشعب باحواص، بما أسفر عن مقتل أكثر من 11 حوثياً وجرح آخرين.

    طباعة Email