العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عبير موسي تلوح بـ«الجنائية الدولية»

    أعلن الحزب الدستوري الحر المعارض في تونس أنه قرر اللجوء إلى القضاء الدولي للتظلم ضد العنف المسلط على نوابه في البرلمان.وقال قياديون في الحزب الذي يمثل رأس حربة المعارضة ضد الائتلاف الداعم للحكومة في مؤتمر صحفي، إنهم سيتقدمون بشكاية إلى المحكمة الجنائية الدولية. ويأتي القرار في أعقاب الاعتداء بالضرب (صفعاً) على رئيسة كتلة الحزب في البرلمان عبير موسي من قبل النائب المستقل الصحبي سمارة والنائب في «ائتلاف الكرامة» سيف الدين مخلوف، أمام مرأى الجميع خلال جلسة عامة.

    وتمثل الحادثة أحدث أعمال الفوضى التي اجتاحت أكثر من مرة جلسات البرلمان.

    طباعة Email