العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بعد 48 ساعة من المأساة.. 80 مفقوداً في الانزلاق الطيني باليابان



    استؤنفت الاثنين، عمليّات البحث في بلدة أتامي الساحليّة، وسط اليابان، في أعقاب كارثة انزلاق التربة، فيما تسود حالة من الترقب بشأن مصير عشرات الأشخاص الذين لا تتوافر لدى السلطات المحلّية أيّ معلومات عنهم. استخدم الجنود وعمال الإنقاذ عصي خاصة، وجرافات للتنقل وسط الوحل، والتخلص من أكوام الحطام. وتأكّد مصرع أربعة أشخاص، غير أنّ حصيلة الضحايا لا تزال غير نهائيّة.

    وهناك رسميّاً نحو 20 شخصاً في عداد المفقودين. لكن بعد 48 ساعة على المأساة، ما زال المسؤولون المحلّيون يبذلون قصارى جهدهم، لتحديد مصير عشرات الأشخاص الآخرين، من أصل 215 شخصاً، كانوا على ما يبدو موجودين في المنطقة المتضرّرة، وقت وقوع الكارثة.

    وقال هيروكي أونوما، وهو متحدث باسم مركز إدارة الكوارث في أتامي «إن عدد الأشخاص الذين لا نملك أي معلومات عنهم، انخفض الآن إلى 80»، مقارنة بـ 113 سابقاً.

    وأكد رئيس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوغا، الاثنين، الشكوك حيال الحصيلة، مؤكداً أن الجهود منصبة على البحث عن ناجين.

    وقد تضرر ما يقرب من 130 منزلاً ومبنى في أتامي، عندما اجتاح سيل من الوحول جزءاً من البلدة صباح السبت، إثر أيام من تساقط أمطار غزيرة، دمرت المنازل الواقعة على سفوح التلال، وحولت المناطق السكنية إلى مستنقعات.

    وبلغ معدل المتساقطات في أتامي، الواقعة على بعد 90 كيلومتراً من جنوب غرب طوكيو، 313 ميلمتراً، يومي الجمعة والسبت، في غضون 48 ساعة، مقارنة بمعدل شهري قدره 242 ميلمتراً في يوليو عادة.

    من ناحية أخرى، أغلقت السلطات المحلية دور الحضانات، ونحو 12 مدرسة، اليوم، كإجراء احترازي، لمواجهة هطول مزيد من الأمطار الغزيرة، وبسبب خطورة وقوع انهيارات أرضية جديدة محتملة.

    طباعة Email