العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    العراق.. هل الحملة الأمنية كافية لمواجهات عمليات استهداف الكهرباء؟

    باستهداف جديد يطال خط كهرباء يغذي مشروع ماء نصف العاصمة العراقية، بدأت السلطات العراقية تحس أن هناك مؤامرة داخلية لخلق غليان شعبي بما يؤثر على العملية الانتخابية، حيث بدأت قوات مشتركة للقوات العراقية بتنفيذ خطط لحماية أبراج الطاقة الكهربائية بعد الإعلان عن تخريب خط للطاقة يغذي مشروع ماء بغداد.

    أعلنت وزارة الكهرباء العراقية، اليوم الاثنين، تعرض خط قدس - نصر «132 KV» الذي يغذي مشروع ماء الكرخ إلى عمل تخريبي جديد بهدف قطع مياه الشرب عن المواطنين.

    وذكرت في بيان صحفي: «يستمر العنف المسلح في التأثير سلباً على البنى التحتية والمدنية لقطاع الكهرباء وتعريضها لخسائر كبيرة في المورد الحيوي بحرمان المواطنين من الطاقة وعزل المناطق والمحافظات بعضها عن بعض من خلال تفجير أبراج وخطوط نقل الطاقة».

    في الاثناء، وصل إلى محافظة نينوى الشمالية اليوم وفد أمني كبير برئاسة نائب قائد العمليات المشتركة الفريق أول الركن عبد الأمير الشمري وكبار قادة وزارتي الدفاع والداخلية والحشد الشعبي للاطلاع على الواقع الأمني فيها وتنفيذ خطة حماية أبراج الطاقة الكهربائية.

    جاء ذلك إثر إعلان القيادة العراقية للعمليات المشتركة اليوم تخصيص قوات مشتركة لتأمين خطوط نقل الطاقة الكهربائية. وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي في تصريحات صحافية إن هناك العشرات من أبراج نقل الطاقة تم استهدافها من قبل الإرهابيين خلال الأيام الماضية.

    وأضاف أن تنظيم داعش الإرهابي يسعى إلى خلق قلق أمني عبر استهداف أبراج الطاقة.. كاشفا عن تشكيل غرفة عمليات مشتركة بين القوات الامنية ووزارة الكهرباء مهمتها وضع الخطط الامنية لمراقبة وتأمين أبراج الطاقة وملاحقة من يقوم باستهدافها.

    يأتي ذلك في وقت كلف القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي قائد شرطة محافظة البصرة الأسبق الفريق رشيد فليح برئاسة خلية حماية أبراج الطاقة الكهربائية في البلاد.

    طباعة Email