العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أزمة الكهرباء تفجر غضب الليبيين: الحكومة تتابع والقضاء يلاحق

    تواجه ليبيا أزمة كهرباء خانقة، دفعت بسكان مدينة العزيزية، جنوبي طرابلس، إلى الخروج في مظاهرات حاشدة تنديداً بالوضع المتردي في ظل الانقطاعات المستمرة للتيار الكهربائي والتي تصل إلى 12 ساعة يومياً. 

    وفيما أعربت سفارة المملكة المتحدة لدى ليبيا، اليوم الخميس، عن رغبتها في العمل على تطوير مشاريع متجددة لتحسين توفير الكهرباء في جميع أنحاء البلاد،مشيرة إلى أن ليبيا تملك إمكانيات هائلة للطاقة المتجددة، لا سيما الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، أكد مدير إدارة التحكم في الشركة العامة للكهرباء أحمد مصطفى خروج وحدات للطاقة الكهربائية في محطات الزاوية والخمس وجنوب طرابلس وفقد 1400 ميغاوات.

    مما تسبب في أزمة انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة،مرجعاً سبب الأزمة إلى ارتفاع درجة الحرارة التي وصلت إلى 48 درجة مئوية في بعض المناطق، لافتاً إلى أنه رغم ذلك استمرت الشبكة في العمل وتم تلافي الظلام الكامل في مختلف أنحاء البلاد.

    حل الأزمة

    وتواجه كل مناطق ليبيا أزمة كهرباء لا تزال تتفاقم منذ سنوات، وشدد رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، خلال الاجتماع الطارئ الذي عقده مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء وعدد من مهندسيها، على ضرورة حل الأزمة بأي طريقة كانت، داعياً الشركة إلى العمل السريع لإنهاء هذه المشكلة التي يعاني منها المواطن بشكل غير مقبول.

    وقال الدبيبة موجهاً كلامه للمشاركين في الاجتماع وبلغة حادة وحازمة: أنا على يقين من أن كل ما يقوله المواطن عن شركة الكهرباء بأنه صحيح، وأنا لم أعد أحتمل الانتقادات اليومية،وما يقوله المواطن حول مشكلة الكهرباء.

    وأضاف :يجب أن نجلس ونوضح للناس ما سنقوم به، ويجب أن نعمل وأنا معكم فيما ستتفقون عليه لأجل حل مشكلة الكهرباء بأي طريقة كانت، وأعتقد أنكم فعلاً ستغيرون من وضع وتحسين الشبكة في الأشهر الجارية. وفق قوله. 

    وأوضح الدبيبة، أن الحكومة وديوان المحاسبة والمصرف المركزي، قدموا كافة التسهيلات اللازمة للشركة العامة للكهرباء وخاصة خطتها العاجلة،داعياً إلى ضرورة المتابعة اليومية للخطة العاجلة المعتمدة من قبل الحكومة.

    من جهته، أكد رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء، أن هناك تحسناً خلال الأشهر القادمة بالشبكة وفق الخطة العاجلة المعتمدة في شهر أبريل الماضي.

    أوامر ضبط

    كما أعلن النائب العام الصديق الصور أن النيابة العامة أصدرت أوامر بضبط وإحضار كل من تدخل في عرقلة برنامج عمل شركة الكهرباء خلال شهر يونيو الماضي.

    وأفاد الصور في لقائه مع مسؤولي شركة الكهرباء، بأن الأوامر صدرت ضد رافضي برنامج طرح الأحمال فضلاً عن كل من تعدى على العاملين بالشركة العامة للكهرباء وكل من ساهم في الاستيلاء على منقولاتها أو عمل على إتلافها، وتابع أن النيابة بما لها من صلاحيات قد خاطبت الجهات الأمنية والعسكرية المختصة بشأن مد يد العون لإدارة حماية الطاقة الكهربائية عبر وضع مخطط تطبيقي فعال غرضه حماية منشآت الشركة وحراسة فرق الصيانة العاملة بمختلف المواقع التابعة لها.

    إلى ذلك، أعلنت شركة الحديد والصلب، أكبر الشركات الصناعية بمصراتة. شروعها في إيقاف عمليات كافة مصانعها، وقالت إن هذه الخطوة غرضها دعم الشبكة العامة للكهرباء وفق تعليمات رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة.

    واعتبرت الشركة أن لتوقيف العمل انعكاسات سلبية فنياً، ومكلفة مالياً للشركة، وأنها ستُحدث مشاكل إضافية أخرى كالعلاقة بالزبائن وبمزودي مواد الخام فضلاً عن الارتفاع الكبير لأسعار منتجات الحديد في السوق المحلي، وفق البيان،داعية كل المواطنين في ربوع ليبيا إلى ضرورة (التعاون والتعاضد والتآزر لتجاوز هذه الأزمة وذلك بالترشيد في استهلاك الطاقة الكهربائية).

    وفي 29 يونيو الماضي،قرر رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، إيقاف مصنع الحديد والصلب لتوفير 150 ميغاوات من الطاقة وإدخالها على الشبكة الكهربائية.

    طباعة Email