العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فؤاد حسين: أمننا جزء من أمن المنطقة وأوروبا

    العراق: قرارنا يجب أن يكون في بغداد فقط

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكد وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، أن بلاده لا تقبل تدخل دول الجوار في شؤونها الداخلية، وقال: إن بلاده تتحاور مع دول الجوار بكل صراحة، ولا تقبل تدخلها في الشؤون الداخلية، كما تحدث عن العلاقة مع إيران، موضحاً أنها علاقة بين دولتين جارتين، إنما قرار العراق يجب أن يكون في بغداد، وليس في أي عاصمة أخرى.

    وأضاف في مقابلة مع «العربية»: «لدينا مشاكل مع بعض دول الجوار وبصدد حلها بالحوار، ولا بديل آخر لدينا»، مؤكداً وجود تحديات كثيرة داخلية وإقليمية، إلا أن الحوار هو السبيل الوحيد لحلها.

    ولفت فؤاد حسين إلى أنه بحث مع الوزراء الأوروبيين وسائل دعم بلاده سياسياً وأمنياً واقتصادياً واستراتيجياً، وشدد على أن «أمن العراق جزء من أمن المنطقة وأمن أوروبا»، كما رأى أن العراق دولة محورية في المنطقة، معتبراً أن أوروبا قادرة على مساعدته في مختلف المجالات.

    وفي ما يتعلق بالانتخابات المقبلة، أكد أن الاتحاد الأوروبي سيشارك في هذا الاستحقاق المتوقع في أكتوبر المقبل.

    عقوبة الإعدام

    قضائياً، قضت محكمة عراقية بإنزال عقوبة الإعدام أربع مرات شنقاً حتى الموت بحق ما يسمى بـ«القاضي الشرعي لتنظيم داعش» في محافظة صلاح الدين (180 كلم شمال بغداد)، وذلك عن جرائم مختلفة، وأوضح بيان للمركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في العراق، أمس، أن «محكمة جنايات صلاح الدين نظرت بدعاوى ضد مجرم إرهابي عمل، بما يسمى قاض شرعي لعصابات داعش الإرهابية، وأصدرت أحكامها بالإعدام أربع مرات شنقاً حتى الموت بحقه، كما أصدرت حكماً خامساً بحقه بالسجن المؤبد، وفق قانون الإرهاب العراقي».

    وأضاف البيان أن «المجرم الإرهابي اشترك بعمليات إرهابية عدة منها تفجير عبوة ناسفة على دورية للجيش العراقي، ما أدى إلى مقتل خمسة منتسبين، واشتراكه مع مدانين آخرين بخطف أحد العراقيين، فضلاً عن الاشتراك بالهجوم على ناحية آمرلي بمختلف الأسلحة مع أفراد عصابة داعش الإرهابية، إضافة إلى جرائم أخرى».

    طباعة Email