العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الحريري: الاعتذار عن تشكيل الحكومة خيار مطروح

    أعلن رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري، أمس أن تشكيل الحكومة المقبلة «أولوية» له مع بقاء اعتذاره عن التكليف «خياراً مطروحاً إذا كان يسهّل ولادة حكومة جديدة».
     
    وقال الحريري، في تغريدة على حسابه في «تويتر»، إنّ «الأولويّة للتأليف قبل الاعتذار، الذي يبقى خياراً مطروحاً».
     
    وأضاف أن الاعتذار عن التكليف «ليس هرباً من المسؤولية بقدر ما هو عمل وطنيّ، إذا كان يسهّل عمليّة تأليف حكومة جديدة، يُمكن أن تساهم في إنقاذ البلد».
     
    وقدم الحريري للرئيس اللبناني ميشال عون، في 9 ديسمبر الماضي، تشكيلة حكومية من 18 وزيراً لم يقبل بها الرئيس.
     
    وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أطلق البرلمان مبادرة لحل أزمة تشكيل الحكومة، تقوم على تشكيلة اختصاصيين من 24 وزيراً، من دون أن يحصل أي من الفرقاء السياسيين على «ثلث معطل».
     
    ويقول الحريري: إن عون يحاول الحصول على «الثلث المعطل» لفريقه (من بينه جماعة «حزب الله» (المدعومة إيرانياً)، بما يسمح له بالتحكم بقرارات الحكومة. وهو ما ينفيه الرئيس اللبناني.
     
    وأوضحت مصادر طرابلسية أن قلقاً يسود اللبنانيين من هذا الاحتمال المخيف في حال اعتذر الحريري، وتشير التوقعات إلى أن الشعب سوف ينزل إلى الشارع وستكون فوضى عارمة يصعب ضبطها نتيجة احتقان هذا الشارع، وأن أنصار الحريري لن يكونوا وحيدين، بل سيشاركهم عدد كبير من اللبنانيين.
     
    ويعجز لبنان عن تشكيل حكومة لتحل محل حكومة تصريف الأعمال الراهنة، برئاسة حسان دياب، التي استقالت في 10 أغسطس 2020، بعد 6 أيام من انفجار كارثي في مرفأ العاصمة بيروت أسفر عن سقوط أكثر من 200 قتيل و4 آلاف جريح.
     
    طباعة Email