العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الجزائريون ينتخبون أول برلمان وترقب لنسبة المشاركة

    أقفلت مراكز الاقتراع أبوابها مساء السبت في تمام الساعة التاسعة في الانتخابات التشريعية الجزائرية بعد يوم انتخابي بلغت خلاله نسبة المشاركة 14.50 بالمئة حتى الرابعة بعد الظهر، علما أنها سجلت 10.02 بالمئة الساعة الواحدة و3.78 بالمئة في حدود الساعة العاشرة صباحا بتوقيت العاصمة.

    لكن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون اعتبر أن نسبة المشاركة لا تهمه، مضيفا: "ما يهمني أن من يصوت عليهم الشعب لديهم الشرعية الكافية لأخذ زمام السلطة التشريعية".

    وقال الرئيس عبد المجيد تبون في تصريح لصحافيين السبت بعد قيامه بالاقتراع في مركز بسطاوالي في الضاحية الغربية للعاصمة الجزائرية في الانتخابات التشريعية إنه "بالنسبة لي فإن نسبة المشاركة لا تهم، ما يهمني أن من يصوت عليهم الشعب لديهم الشرعية الكافية لأخذ زمام السلطة التشريعية".

    وتابع: "رغم ذلك، أنا متفائل من خلال ما شاهدته في التلفزيون الوطني. هناك إقبال خصوصا لدى الشباب والنساء. أنا متفائل خيرا".

    وأضاف تبون: "أعتقد أننا في الطريق الصحيح ما دمنا نتعرض للهجمات من كل جانب، لأنهم لن يرضوا أن دولة مثل الجزائر تدخل الديمقراطية من أبوابها الواسعة. أنا شخصيا كرئيس وكمواطن أؤمن إيمانا قويا أن السلطة للشعب ويمارسها من خلال من ينتخبهم".

    وسجلت حصيلة المشاركة نسبة ضئيلة بلغت 14.50 بالمئة حتى الرابعة بعد الظهر، علما أنها سجلت 10.02 بالمئة الساعة الواحدة و3.78 بالمئة في حدود الساعة العاشرة صباحا بتوقيت العاصمة.

     

    طباعة Email