العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    العراق وبريطانيا يؤكدان على التعاضد في إرساء الاستقرار بالمنطقة

    أكد رئيس الجمهورية العراقية، برهم صالح، ووزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، على ضرورة التعاضد في إرساء أمن واستقرار المنطقة، والتنسيق في مكافحة الإرهاب والفساد، ومواجهة التغيّر المناخي.

    وحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية، مساء أول أمس، أن برهم صالح استقبل وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، إذ جرى خلال اللقاء، بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيزها في المجالات كافة، عبر مذكرة التفاهم المشتركة التي تم توقيعها اليوم.

    وتؤكد مذكرة التفاهم، وفقاً للبيان، على «أهمية العلاقة بين الجانبين، وتطوّرها، وبما يخدم مصالح الشعبين الصديقين في المجالات الاقتصادية والثقافية، ويعود بالمنفعة على كل المنطقة، في ترسيخ أمنها واستقرارها، والعمل والتنسيق في مواجهة تحديات الإرهاب، ومكافحة الفساد الإداري والمالي، واسترداد الأموال العراقية المهرّبة إلى الخارج».

    الجانبان استعرضا «سبل مواجهة التحديات البيئية المرتبطة بالتغير المناخي والاحتباس الحراري، وتبادل الخبرات في هذا الجانب المهم، الذي يهدد العالم أجمع».

    وينطلق العراق «نحو علاقات متوازنة، تستند إلى العمل المشترك مع الأشقاء والأصدقاء في المجتمع الدولي، لترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة، وتخفيف حدة التوترات، ودعم الترابط في المجالات الاقتصادية والتجارية والصحية والبيئية»، حسب رئيس الجمهورية العراقية.

    إلى ذلك، أكد وزير الخارجية البريطاني «التزام بلاده بدعم أمن واستقرار العراق، ودوره الفاعل في المنطقة، ورغبة بريطانيا في تعزيز أواصر التعاون، والتنسيق في المجالات الاقتصادية والثقافية ودعم الاستثمار، وتعزيز فرص التنمية والتقدم للعراق».

    طباعة Email