واشنطن: حل الدولتين السبيل الوحيد لإحلال السلام

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكدت الولايات المتحدة أن حل الدولتين الحل الوحيد لتحقيق السلام في الشرق الأوسط، مشددة على أنها تعمل بجد للتأكد من استمرار وقف إطلاق النار في غزة، والبدء في التعامل مع الوضع الإنساني في القطاع.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، إنه لا يتفق مع رئيس وزراء إسرائيل المرشح نفتالي بينيت، بشأن رفض حل الدولتين، ويؤكد على أنه الحل الوحيد للسلام. وأضاف أن إدارته «ترى حل الدولتين أفضل، وربما هو الوسيلة الوحيدة لضمان مضي إسرائيل قدماً، وليس فقط آمنة، كما سيكون للفلسطينيين الدولة التي يحق لهم الحصول عليها». وأوضح بلينكن أن الإدارة الأمريكية «تعمل بجد ليس فقط للتأكد من استمرار وقف إطلاق النار في غزة، ولكن للبدء في التعامل مع الوضع الإنساني في القطاع»، في حديث خاص لبرنامج «أكسيوس أون أتش بي أو» أمس.

وتطرق بلينكن إلى عدد من الملفات الأخرى، وحين سؤاله عن العلاقة مع روسيا، أوضح أن بلاده تفضل أن يكون لديها علاقة أكثر استقراراً مع روسيا. لكن عقّب قائلاً «إذا استخدمت روسيا العدوانية ضد الولايات المتحدة أو حلفائها فسنرد على ذلك». وأضاف أن واشنطن تحدثت مع الروس بشأن هجمات «برامج الفدية»، مشيراً إلى «وجود دلائل على تورطها» وفق قوله.

التزام

كذلك، أوضح أن هناك التزاماً من جانب أي دولة، بما في ذلك روسيا، في حال كان هناك مشروع إجرامي يعمل من أراضيها ضد أي شخص آخر، حيث يجب عليها فعل ما هو ضروري لوقفه وتقديمه إلى العدالة.

وعند سؤاله عن إمكانية فوز الولايات المتحدة بسباق التسلح مع الصين قال، «لا نريد الدخول في سباق تسلح مع الصين أو أي دولة أخرى». وأوضح أن علاقة واشنطن مع بكين هي الأكثر تعقيداً والأكثر أهمية، مشيراً إلى أن هناك جوانب عدائية لها، وجوانب تنافسية، إضافة إلى التعاون المشترك.

تصميم

وفي ملف الوباء العالمي، قال بلينكن إن إدارة الرئيس جو بايدن مصممة على الوصول لحقيقة أصول فيروس كورونا «كوفيد 19»، مؤكداً أن بلاده ستحاسب الصين. أما في ملف إيران النووي، أوضح بلينكن أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت إيران راغبة ومستعدة لفعل ما يلزم للعودة للالتزام بالاتفاق النووي.

طباعة Email