العثور على شبكة ألغام بحرية حوثية قبالة الحديدة

أعلنت القوات المشتركة في الساحل الغربي اكتشاف شبكة ألغام بحرية من مخلفات الميليشيا الحوثية في جزيرة حنيش قبالة سواحل الحديدة غرب اليمن، فيما دعت الحكومة هذه الميليشيا إلى اغتنام مبادرة الأمم المتحدة لوقف القتال وعدم تفويت فرصة إحلال السلام.

ووفق ما جاء في بيان عسكري للقوات المشتركة فإن شبكة الألغام البحرية المكتشفة كانت مثبتة بصاعق في عمق البحر على بعد 450 متراً من اليابسة، وان حجم هذه الشبكة من الألغام البحرية تعزز مدى خطر الميليشيا على الملاحة الدولية في البحر الأحمر.

وكانت قوات تحالف دعم الشرعية دمرت وانتزعت كمية من الألغام البحرية كانت الميليشيا زرعتها في طريق الملاحة البحرية في البحر الأحمر، كما اعترضت ودمرت عدة قوارب مفخخة كانت ميليشيا الحوثي إما أطلقتها لاستهداف سفن أو منشآت بحرية أو كانت تجهزه لاستهداف حركة الملاحة في جنوب البحر الأحمر.

في غضون ذلك، شدد وزير الخارجية اليمني احمد عوض بن مبارك على أهمية أن تغتنم الميليشيا الحوثية تلك المبادرات المتتالية لإحلال السلام. وذكر أن الحكومة قدمت الكثير من التنازلات منذ بدء الحرب التي شنتها الميليشيا الحوثية على الشعب اليمني وانقلابها على الشرعية الدستورية في 21 سبتمبر 2014، وما أعقبها من تدمير للمدن وتفاقم المعاناة الإنسانية.

وقال إن الحكومة لاتزال تمد يدها لتحقيق السلام العادل والشامل وفقاً للمرجعيات الثلاث وتتعاطى بمسؤولية وحرص مع جميع الجهود الإقليمية والدولية لوقف نزيف الدم وإنهاء معاناة اليمنيين.

طباعة Email