العراق يوجه رسالة غاضبة إلى تركيا وحزب العمال

طالب العراق أمس تركيا وحزب العمال بسحب قواتهما من أراضيه الشمالية ووقف انتهاكاتهما لاستقراره وأمن مواطنيه، مشدداً على رفضه بأن يكون ساحة صراع الآخرين والتعدي على سيادته.

وقال الناطق الرسمي للرئاسة العراقية في تصريح صحافي «إن الرئاسة تتابع» التطورات المقلقة في إقليم كردستان وتدين الهجوم الذي «تعرضت له قوةٌ من البيشمرگة في محافظة دهوك والذي راح ضحيتَهُ عددٌ من الأشخاص»، وأكّد على «ضرورة توقف مثل هذه الأحداث المؤسفة».

وأشار إلى أن «الوجود العسكري لحزب العمال التركي الكردستاني داخل الأراضي العراقية بما في ذلك إقليم كردستان غير قانوني ويجب العمل على وضع حدٍّ لهذه التجاوزات المخلة باستقرار العراق وأمن مواطنيه، حيث إن الدستور العراقي لا يسمح باستخدام الأراضي العراقية منطلقاً لتهديد أمن الجيران».

وشدّدَ الناطق على «ضرورة منع انتهاك السيادة العراقية، وسحب القوات التركية الموجودة في مناطق الإقليم والموصل والتي تُعتبر انتهاكاً لمبدأ حسن الجوار ومخالفة للأعراف والمواثيق الدولية».. مؤكداً أن الهجوم الأخير للقوات التركية على مناطق مخيم مخمور «تصعيدٌ خطير يعرّض حياة المواطنين للخطر ويتنافى مع القانون الدولي والإنساني».

طباعة Email
#