العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بوتين: لا سلام دون حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني

    أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أنه لا يمكن تحقيق سلام دائم بالمنطقة، دون حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، مشدداً على «أهمية القضية وحساسيتها بالنسبة للعالم بأسره».

    جاء ذلك في تصريحات أدلى بها بوتين، خلال مشاركته عبر تقنية الاتصال المرئي، في اجتماع مع مديري أبرز وكالات الأنباء العالمية، وذلك على هامش أعمال منتدى «سانت بطرسبورغ» الاقتصادي الدولي (SPIEF 2021)، في روسيا.

    وفي معرض رده على سؤال حول كيفية مساهمة روسيا في حل الأوضاع المتوترة في الأراضي الفلسطينية، قال بوتين «إن لروسيا علاقات طيبة وودية للغاية مع إسرائيل وفلسطين، وهناك بعض القضايا التي تحتاج إلى اهتمام خاص من المجتمع الدولي. ففي الوقت الحالي، نشهد أنه لن يكون من الممكن تحقيق سلام دائم في المنطقة دون حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني». واستطرد قائلاً «عندما نضع نصب أعيننا أن القضية الفلسطينية حساسة ومهمة بالنسبة للعالم بأسره، سيكون من المهم بمكان، ألا يتم طرح الموضوعات المتعلقة بحل تلك القضية، وتناولها على هامش السياسة الدولية أو في خلفيتها». وأوضح «أن تجاوز الخلافات في فلسطين عامل مهم».

    وأعرب عن أمله أن «تحل كافة الأزمات الأساسية، وفي مقدمها قضية حل الدولتين، أي إقامة دولة فلسطينية وأخرى إسرائيلية، على أن يكون لذلك الحل انعكاس إيجابي على مصالح الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي».

    وتابع قائلاً «يجب أن يؤخذ هذا الحل في الاعتبار، من منظور طويل المدى، من المهم جداً عدم الاسترشاد بالمصالح الحالية قصيرة المدى. فما يتعين علينا فعله، هو أن نضع في اعتبارنا سلاماً دائماً وطويل الأمد».

    واختتم الرئيس الروسي تصريحاته قائلاً «لا أعتقد أنه يمكنني العثور على وصفة لحل هذه المشكلة القديمة، لكن روسيا مع المشاركين الآخرين، ستواصل المساهمة في حل القضية الفلسطينية».

    على صعيد آخر، قال الرئيس الروسي إن «الولايات المتحدة تخطئ إذا ظنت أنها قوية بما يكفي للإفلات من عاقبة تهديد الدول الأخرى، مضيفاً أن ذلك خطأ أدى إلى انهيار الاتحاد السوفييتي السابق».

    أدلى بوتين بتصريحاته في مؤتمر صحافي عقده الليلة الماضية. وقالت وكالة «تاس» للأنباء، إنه تحدث خلاله عن العقوبات الأمريكية على موسكو. أما في ما يتعلق بعلاقات بلاده مع اليابان، فأوضح بوتين أن بلاده مستعدة لمواصلة المحادثات مع اليابان، من أجل إبرام معاهدة سلام.

    وقال بوتين، رداً على سؤال لوكالة الأنباء اليابانية «كيودو» «إن روسيا واليابان تشتركان في الاهتمام الاستراتيجي بإبرام معاهدة سلام». وأضاف «نحن مستعدون لمواصلة المفاوضات».

    أما عن العلاقات الروسية الألمانية، فأكد بوتين أنه سيسعى للحد من الخلافات مع ألمانيا، لتصل إلى الصفر، متوقعاً تحسن العلاقات الثنائية. وأعرب بوتين عن أمله في أن تكون العلاقات الروسية الألمانية موثوقة ومستقرة، بعد مغادرة أنجيلا ميركل لمنصب المستشارة الألمانية، حسبما أفادت وكالة «تاس» الروسية الرسمية.

    طباعة Email