العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قتلى في احتجاجات ضد الفساد و«التجنيد» بمدينة منبج السورية

    شهدت مدينة منبج السورية شمال شرقي حلب، أمس، احتجاجات وصدامات مع السلطات الأمنية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية (قسد)، على خلفية استياء شعبي من نقص الخدمات بشكل غير مسبوق وحالة الفساد الإداري، ورفضاً للتجنيد الإجباري. وذكرت تقارير عن مصادر محلية مقتل خمسة متظاهرين وإصابة أكثر من 30 آخرين في مدينة منبج، التي شهدت خروج عدة تظاهرات رغم حظر التجوال.

    وأكدت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) «رغم فرض قوات قسد حظر تجوال على المدينة خرجت تظاهرات في السوق الرئيسي وساحة الساعة ودوار الدلو بحي السرب ودوار الجزيرة في حي الجزيرة مدخل مدينة منجب الجنوبي الشرقي، وأن آلاف من أبناء منبج شاركوا في التظاهرات، التي أطلق عناصر الآسايش (الأمن الداخلي) النار عليها».

    وكشفت المصادر عن دفع قوات سوريا الديمقراطية تعزيزات عسكرية إلى المدينة قادمة من منطقة عين العرب، ولكن بعد سيطرة المتظاهرين على حاجز الخطاف ربما تغير طريقها، بعد اندلاع تظاهرات في عموم قرى ريف منبج الشرقي وقطع الطريق الدولي حلب القامشلي.

    وتشهد مدينة منبج وريفها منذ أول أمس احتجاجات رفضاً لقانون التجنيد الإجباري. وقال مصدر مقرب من قوات سوريا الديمقراطية في مدينة منبج «إن قوات سوريا الديمقراطية تتجنّب الاصطدام مع المتظاهرين». 

    طباعة Email
    #