العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دعم أوروبي لإعادة إعمار غزة وتثبيت التهدئة

    أجرى وفد من الاتحاد الأوروبي، أمس، جولة تفقدية في قطاع غزة، واطلع على تداعيات جولة التوتر الأخيرة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، واجتمع الوفد الأوروبي مع ممثلي منظمات أهلية فلسطينية ومسؤولين في وكالات الأمم المتحدة المتخصصة، وتفقد مناطق سكنية.

    ودعا ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين سفين كون فون بورجسدورف، في مؤتمر صحفي إلى ضرورة تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار، ودعم جهود إحلال السلام في القطاع، وأكد دعم الاتحاد الأوروبي لإعادة إعمار غزة، كما دعا إلى خطوات عدة، لضمان نجاح عمليات الإعمار، بما يشكل وجود حكومة فلسطينية موحدة.

    مسار منطقي

    وقال: إن مثل هذه الخطوات تمثل مساراً منطقياً لإعادة الإعمار، مضيفاً، إن «على جميع القوى الفلسطينية أن تتفق على حكومة وحدة وطنية، تتولى الإعمار والمسار السياسي، وهو أمر يدعم حل القضية الفلسطينية».

    وأكد موقف الاتحاد الأوروبي المطالب «دائماً» بإجراء انتخابات ديمقراطية في الأراضي الفلسطينية، ووجود حكومة «شفافة وصادقة وديمقراطية ومنتخبة في غزة، والضفة الغربية والقدس الشرقية»، ودعا المسؤول الأوروبي إلى استغلال الفرصة الحالية من أجل تنفيذ تلك الخطوات، وضرورة استمرار العمل باتفاق وقف إطلاق النار في غزة، ودعم جهود مصر لتنفيذ ذلك.

    من جهتها، دعت مصر الفصائل الفلسطينية لاجتماع برعاية الرئيس محمود عباس الأسبوع المقبل في القاهرة، والدعوة وجهها الوفد المصري، الذي زار غزة، بهدف مناقشة ترتيب البيت الفلسطيني وإنجاز المصالحة. إلى ذلك،شددت دانه سترول نائبة مساعد وزير الدفاع الأمريكي،أمس على أنه لا حلول عسكرية لمشاكل المنطقة، لافتة إلى أن الدبلوماسية هي الحل الأمثل لمثل هذه الأوضاع المتوترة.

     
    طباعة Email
    #