العراق.. تصاعد الخلاف بين الجيش و«الحشد»

بعد يومين من نزع فتيل صدام مسلح كاد أن يتفجر بين ميليشيات الحشد الشعبي والقوات العراقية، فقد تصاعدت تهديدات وتحديات خلال الساعات الأخيرة طرفاها وزير الدفاع جمعة عناد، والناطق باسم ميليشيا عصائب أهل الحق المسلحة جواد الطليباوي.

فبعد أن وجه الوزير العراقي عناد تهديدات حاسمة إلى ميليشيات الحشد بمواجهة مسلحة إذا كررت تحديها للدولة وقامت باستعراض للقوة كذلك الذي قامت به الأربعاء الماضي على خلفية اعتقال آمر لواء الطفوف قائد عمليات الحشد في محافظة الأنبار قاسم مصلح بتهمة قتل ناشطين وعمليات فساد والضلوع بهجمات على قاعدة عين الأسد الجوية العراقية التي تستضيف قوات أمريكية ودولية أخرى مطالبة بإطلاقه، فقد هاجم الطليباوي المتحدث باسم ميليشيا العصائب وزير الدفاع واتهمه بعدم الشجاعة.

وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي قد اعتبر الأربعاء الماضي دخول ميليشيات الحشد إلى المنطقة الخضراء واستعراضها للقوة انتهاكاً خطيراً ليس فقط للنظام والقانون، بل وللدستور العراقي.

طباعة Email