مفوضية الانتخابات الليبية ترجح الانتهاء من تحضيراتها منتصف يونيو

رجح رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا عماد السايح، أن تنتهي المفوضية من التحضير والاستعداد للانتخابات في 15 يونيو المقبل.

وقال في تصريحات له اليوم الأحد إنهم سيمرون بعد ذلك إلى التنفيذ في الأول من يوليو والشروع في عمليات توريد مواد ومعدات الاقتراع، متوقعاً إجراء الانتخابات في موعدها بسبب توافق معظم الأطراف المحلية والدولية على ضرورة إجراء الاستحقاق الانتخابي كما هو مقرر.

وأوضح السايح أن دعم حكومة الوحدة الوطنية يتوقف على اعتماد الميزانية، مؤكداً أنه في حال اعتمادها ستدعم الحكومة متطلبات المفوضية والعملية الانتخابية من قبل الوزارات والهيئات التابعة لها.

حملة توعية

وكانت المفوضية بحثت في الأيام الماضية التحضيرات المبدئية لحملة التوعية الخاصة بتسجيل الناخبين التي ستنطلق قريباً، وأهم المواد والمحتوى الخاص بالحملة إضافة إلى سبل التواصل مع الشركاء من وسائل الإعلام لتنفيذ خطط التوعية الانتخابية، كما تناولت الترتيبات الخاصة بافتتاح المركز الإعلامي الذي تعكف المفوضية على وضع اللمسات الأخيرة على مبنى المركز وتجهيزه بالإمكانات استعداداً لافتتاحه في الفترة القريبة المقبلة.

ووقعت المفوضية اتفاقية تعاون مع الهيئة العامة للمعلومات تهدف إلى الرفع من وتيرة التعاون في مجال المعلومات ودعم البنية التحتية المعلوماتية الخاصة بسجل الناخبين وتحديثه المتوقع في الفترة القريبة المقبلة، كما تهدف إلى ربط قواعد البيانات الخاصة بالمفوضية ومدى تحقيق الاستفادة القصوى من المعلومات المضمنة في قواعد البيانات الوطنية بما يخدم المصلحة العامة.

حوار ليبي

وتعوّل بعثة الأمم المتحدة على أن ينتهي ملتقى الحوار الليبي في اجتماعه المقرر ليومي 26 و27 مايو الجاري من حسم الموقف من القاعدة الدستورية التي سيتم اعتمادها في الانتخابات والتي أحيلت عليه من قبل اللجنة القانونية المنبثقة منه، ومن القضايا الخلافية وأهمها قضية انتخاب رئيس الدولة بشكل مباشر من الشعب أم بشكل غير مباشر من مجلس النواب المقبل.

وكانت اللجنة القانونية، المؤلفة من 17 عضواً من أعضاء ملتقى الحوار، قد عقدت عدّة اجتماعات من 7 إلى 9 إبريل في تونس بدعوة من البعثة الأممية لإنشاء أساس دستوري للانتخابات الوطنية المقبلة المقرر عقدها في 24 ديسمبر المقبل.

طباعة Email
#