روسيا تعترض قافلة أمريكية شرق سوريا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أنّ وحدات في الشرطة العسكرية التابعة لها مع قوات النظام، أوقفت قافلة عسكرية أمريكية في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا، انتهكت اتفاقات نظام فض الاشتباك.

وذكر نائب مدير مركز حميميم لمصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا، والتابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء البحري ألكسندر كاربوف، أنّه تم رصد حالة جديدة لانتهاك بروتوكولات نظام فض الاشتباك في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا من قبل وحدات القوات المسلحة الأمريكية المتواجدة بشكل غير قانوني في الأراضي السورية، كاشفاً أن قافلة للمدرعات العسكرية الأمريكية مكونة من ست عربات مصفحة من نوع «MRAP» كانت تسير عبر الطريق «M-4» في الاتجاه الغربي بمسار غير منسق ودون توجيه أي بلاغ مسبق عن مسارها. وأضاف نائب مدير مركز حميميم، أنه تم وقف القافلة من قبل دورية للشرطة العسكرية الروسية وإعادتها بالاتجاه المعاكس.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تحصل فيها حوادث من هذا النوع، فقد أدى اعتراض الدوريات الأمريكية لنظيرتها الروسية وبالعكس، في بعض الأحيان إلى مناوشات واحتكاك بين الطرفين لم يسفر عن أي حالات قتل أو إصابات. وفي بعض الحالات تطور الأمر إلى إغلاق الروس الطريق أمام الدوريات الأمريكية.

وبسبب حوادث الصدام الكثيرة التي شهدها العام الماضي، اتفق الطرفان على وضع آليات تضمن عدم التكرار، حيث أبرمت روسيا والولايات المتحدة عدة اتفاقات لمنع وقوع أي حوادث مجدداً. وتبلورت عملية التواصل عبر إجراء خط ساخن بين القوتين العسكريتين لمنع حدوث أي تصادم عسكري. وكان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، قد صادق أواخر العام 2019 على خطة لسحب قوات بلاده المنتشرة سابقاً في سوريا، إلا أنه قرر لاحقاً نتيجة ضغط من قبل أعضاء إدارته إبقاء 900 عسكري لضمان السيطرة الأمريكية على حقول النفط.

طباعة Email
#