00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خبير عسكري لـ «البيان »: صفقة مقاتلات رافال رسالة ردع مصرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

شرح المفكر العسكري والاستراتيجي المصري البارز اللواء سمير فرج، أبعاد ورسائل توقيع مصر مع فرنسا عقد توريد 30 طائرة من طراز رافال أخيراً، مؤكداً حرص القيادة المصرية على تنمية وتطوير قوى الدولة الشاملة، وذلك لمواجهة التهديدات على الاتجاهات الاستراتيجية الأربعة.

واعتبر المفكر العسكري والاستراتيجي أن الصفقة الجديدة تبعث برسائل ردع (مادي ومعنوي)، أما الردع المادي فيتمثل في أنه «إذا حدث أي تهديد للبلد يمكن أن يتم تنفيذ عمليات عسكرية لرد ذلك التهديد، مثل العملية التي تم تنفيذها في ليبيا (فبراير 2015) بعدما قام تنظيم داعش بذبح نحو عشرين مصرياً، وجاء الرد المصري الفوري، ومنذ ذلك الوقت لم يتعرض مصريون في ليبيا لمثل تلك الأعمال».

وبخصوص الردع المعنوي، أشار المدير السابق لإدارة الشؤون المعنوية بالقوات المسلحة المصرية في تصريحات لـ «البيان» من القاهرة، إلى أنه «يعني أن لدينا مقدرة كبيرة تجعل العدو لا يجرؤ على الاقتراب».

والصفقة - التي من المقرر أن يتم تمويل العقد المبرم بشأنها من خلال قرض تمويلي تصل مدته كحد أدنى لعشر سنوات - تعكس ما توليه القيادة السياسية المصرية من اهتمام واسع بتطوير وتنمية قوى الدولة الشاملة، وهو ما تعكسه الصفقات العسكرية التي تبرمها لتنمية القدرات العسكرية، في مواجهة التهديدات التي تلف البلد من الاتجاهات الاستراتيجية الأربعة.

وبحسب المدير السابق لإدارة الشؤون المعنوية بالقوات المسلحة المصرية: «يُنظر بالتالي إلى تلك الصفقة الجديدة باعتبارها رسالة على الجانبين، مادياً ومعنوياً، لردع أي تهديدات تواجه مصر على الاتجاهات الاستراتيجية المختلفة».

تهديدات متزامنة

ولفت المفكر العسكري والاستراتيجي المصري في السياق ذاته إلى أن مصر «لأول مرة تواجه تهديدات متزامنة على الاتجاهات الاستراتيجية الأربعة؛ الاتجاه الاستراتيجي الشمالي الشرقي (سيناء)، والاتجاه الاستراتيجي الغربي (ليبيا)، والاتجاه الاستراتيجي الجنوب (السودان ومنابع النيل)، والاتجاه الاستراتيجي الشمالي (البحر المتوسط).. بالإضافة إلى تهديد الإرهاب».

وتتميز مقاتلات رافال بقدرات قتالية عالية تشمل القدرة على تنفيذ المهام بعيدة المدى، فضلاً عن امتلاكها لمنظومة تسليح متطورة، وقدرة عالية على المناورة، وتعدد أنظمة التسليح بها، بالإضافة إلى تميزها بمنظومة حرب إلكترونية متطورة تمكنها من القدرة على تنفيذ جميع المهام التي توكل إليها بكفاءة واقتدار.

يصل مدى المقاتلة إلى 3700 كيلومتر. ويبلغ طولها 15.27 متراً. وارتفاعها 5.34 أمتار. كما يصل وزنها (من دون حمولة) إلى عشرة أطنان. أما حمولتها القصوى الخارجية فتصل إلى تسعة أطنان ونصف. وتبلغ سرعتها القصوى في الارتفاعات العالية أكثر من ألفي كيلو متر بالساعة.

تعزيز القدرات

يقول المدير السابق لإدارة الشؤون المعنوية بالقوات المسلحة المصرية اللواء سمير فرج إن بلاده تدعم قدراتها العسكرية.وأضاف: «من هنا جاءت أهمية الصفقة الأخيرة للحصول على 30 طائرة من مقاتلات رافال، لأننا بحاجة لمثل هذا النوع من الطائرات التي تصل لمدى بعيد». وكانت مصر وفرنسا أبرمتا في العام 2015 عقداً لتوريد 24 طائرة من طراز «رافال» لصالح القوات الجوية المصرية.

طباعة Email