ميليشيا الحوثي تنزف في مأرب والساحل الغربي

فيما تستمر جبهات غرب مأرب، في استنزاف ميليشيا الحوثي، جدّد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، الدعوة لوقف القتال فوراً واستئناف المحادثات السياسية.

وذكرت مصادر عسكرية لـ «البيان»، أنّ 90 عنصراً حوثياً سقطوا قتلى برصاص القوات الحكومية وغارات تحالف دعم الشرعية، خلال المواجهات في جبهات غرب مأرب.

مشيرة إلى أنّ الميليشيا راهنت على الطقس في تنفيذ هجمات متعددة مستغلة وجود السحب الركامية، متوهمة أنّ الطيران غير قادر على تنفيذ أي عمليات لتدفع بمجاميع كبيرة سعياً لتحقيق أي تقدّم، إلّا أنّ مقاتلات التحالف باغتتها بسلسلة من الغارات أسفرت عن تدمير عدد من الآليات وتجمعات كبيرة لهم.

وأشارت المصادر، إلى حدوث حالة من الارتباك في صفوف الميليشيا، بعد فشلها الذريع في أكثر من محاولة، لتعود وتنفّذ هجماتها عبر أكثر من جبهة، لتستهدف جبهة الكسارة والمشجح ورغوان، في مسعى لتشتيت القوات الحكومية المدافعة عن مأرب، وتحقيق أي اختراق، إلّا أنّها فشلت في ذلك، لافتة إلى أنّ خسائر الميليشيا تقدّر بنحو 90 قتيلاً وأكثر من 150 جريحاً خلال اليومين الماضيين.

في الأثناء، شهدت جبهات القتال في الساحل الغربي، اشتباكات بمختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، أسفرت عن تكبّد الميليشيا خسائر فادحة.

وذكر بيان عسكري للقوات المشتركة، أنه تم رصد تحركات للميليشيا والدفع بالعشرات من عناصرها في خطوط التماس شرق حيس بمحافظة الحديدة، إلّا أنّه وسرعان ما تمّ التعامل معها بنجاح.

وفي محور تعز، أكّد نائب ركن التوجيه المعنوي، العقيد عبد الباسط البحر، أنّ القوات الحكومية مستمرّة في التوغل بمديرية مقبنة، حتى الوصول إلى تحرير منطقة الكمب، مركز المديرية، مشيراً إلى أنه لم يعد يفصل القوات عن مركز المديرية سوى بضعة كيلومترات، بعد تحرير سبع عزل في المديرية.

سياسياً، جدّد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، الدعوة لوقف القتال، قائلاً: «على الطرفين إعلاء حاجات الشعب اليمني على جدول الأولويات، والتوقّف عن القتال والانخراط الجاد مع جهود الأمم المتحدة»، مشيراً إلى أنّه سيستمر في بذل المساعي بدعم من المجتمعين الإقليمي والدولي لوقف العمليات العسكرية ورفع وطأة المعاناة والتوصّل إلى تسوية سلمية ومستدامة لإنهاء الصراع في اليمن.

طباعة Email
#