انكسار حوثي في مأرب

تلقت ميليشيا الحوثي، ضربات موجعة غرب محافظة مأرب، مع استمرار تصعيدها للعمليات القتالية وإرسال المزيد من الضحايا إلى الجبهات.

فيما تصدت القوات الحكومية غرب محافظة الضالع، لمحاولة استهداف مواقعها. وذكرت مصادر عسكرية لـ «البيان»، أنّ الميليشيا تكبّدت خسائر فادحة على يد القوات الحكومية ومقاتلات تحالف دعم الشرعية، بسقوط عشرات القتلى والجرحى من عناصرها، إذ تستمر في محاولتها اليائسة للتقدم نحو مأرب عبر الدفع بمقاتلين إلى جبهتي الكسارة والمشجح.

ووفق المصادر، فإنّ الميليشيا نفّذت محاولة انتحارية للالتفاف على الجبهتين عبر منطقة الطلعة الحمراء، إلّا أنّها منيت بخسائرفادحة، إثر التصدّي لها من قبل القوات الحكومية وإسناد من مقاتلات التحالف التي نفذت سلسلة غارات دمرت تعزيزات إضافية للميليشيا. وأوضح مصدر مصدر عسكري ميداني، أنّ القوات الحكومية استعادت وعبر هجوم شامل المواقع المهمة التي كانت بقبضة الميليشيا.

والتي كانت تراهن عليها لإسقاط مأرب. وفي الضالع، أفشلت القوات المشتركة، هجومين منفصلين لميليشيا الحوثي على مواقعها في قطاع بتار بمحيط منطقة حجر غربي قعطبة، إذ دفعت الميليشيا بالعشرات من عناصرها، نحو مواقع وتحصينات تمركز القوات المشتركة في موقع الحرة وصُبيرة وعدد من مواقع قطاع بتار، في محاولة منها إحراز أي تقدم ميداني. ووفق المصادر، فإنّ المواجهات أسفرت عن تكبيد الميليشيا خسائر فادحة في الأرواح. 

طباعة Email