القوات اليمنية تتصدى لهجوم حوثي كبير على مأرب

تصدت القوات المشتركة في اليمن المسنودة بالقبائل لثالث أكبر هجوم تنفذه ميليشيا الحوثي على محافظة مأرب، وقتلت العشرات منهم، كما أسرت أكثر من 60 آخرين، بإسناد من مقاتلات وقوات تحالف دعم الشرعية.

ووفق مصادر عسكرية فإن القوات الحكومية تمكنت خلال معارك عنيفة خاضتها مع ميليشيا الحوثي، استمرت أكثر من 27 ساعة من استعادة سلسلة «جبال العلم» الاستراتيجية، الواقعة بين جبهتي الكسارة، والمشجح. في معارك وصفت بأنها واحدة من أعنف المواجهات منذ بداية الهجوم الثاني لميليشيا الحوثي على مأرب بداية العام الجاري.

وطبقاً لهذه المصادر فإن القوات الحكومية تمكنت من الالتحام في الجبهتين بعد تحرير سلسلة مرتفعات العالم، وأن مقاتلات تحالف دعم الشرعية ساندت هذه القوات ونفذت سلسلة غارات دمرت خلالها عدداً من الآليات العسكرية وتعزيزات لميليشيا الحوثي كانت في طريقها إلى جبهة المشجح، حيث قتل العشرات من عناصرها كما أسر أكثر من 60 مسلحاً.

وذكرت القوات المشتركة أن القيادي الحوثي خالد السفياني، وهو قائد جبهة الكسارة من الجانب الحوثي، قتل مع مجموعة من مرافقيه خلال المعارك التي تدور في هذه الجبهة.

والسفياني هو ثالث قائد لجبهة الكسارة يقتل خلال الهجوم الجديد الذي تواصله الميليشيا على المحافظة الغنية بالنفط والغاز والمكتظة بمئات الآلاف من النازحين الذين فروا من مناطقهم إلى المحافظة بحثاً عن الأمان بعد أن دمرت قراهم بسبب أو الملاحقات الأمنية لأجهزة مخابرات الميليشيا.

وعلى صعيد منفصل اقتحمت ميليشيا الحوثي أربعة من المساجد في ذمار هي المسجد الكبير في قرية حورور ومركز دار الحديث في منطقة زراجة ومسجد السعيد وسط مدينة ذمار واقتادت القائمين على هذه المساجد إلى جهات مجهولة. 

طباعة Email