قرقاش: نفرح لكل إنجاز لمصر ونحزن حين تتعرض لأي عارض

حادث قطار في مصر يودي بحياة 11 شخصاً

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، أمس، عن وفاة 11 شخصاً وإصابة 98 آخرين في حادث قطار «القاهرة - المنصورة» بمدينة طوخ في محافظة القليوبية.

وتقدمت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بخالص التعازي لأسر المتوفين في الحادث، متمنية الشفاء العاجل للمصابين. وتعليقاً على الحادث، كتب معالي الدكتور أنور قرقاش، المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة، في تغريدة: «نفرح لكل إنجاز تحققه الشقيقة مصر وهي إنجازات كثيرة، فاستقرار وازدهار مصر حيوي من المنظور الإماراتي والعربي. ونحزن حين تتعرض مصر لأي عارض، كما في حوادث القطارات والخسائر البشرية المؤلمة». وأضاف: «وبين الفرح والحزن الذي يواكب متابعتنا للشأن المصري تبقى ثقتنا كبيرة في نهج مصر ومستقبلها».

وقالت هيئة السكك الحديدية المصرية في بيان مقتضب: إن القطار كان في طريقه من القاهرة إلى مدينة المنصورة بالدلتا وخرج عن مساره، وذلك على بعد نحو 40 كيلومتراً شمالي القاهرة. وأضافت أن سبب الحادث لا يزال قيد التحقيق. والواقعة هي الأحدث في سلسلة حوادث قطارات بمصر في الآونة الأخيرة. وكان 20 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم وأصيب حوالي 200 بجروح في مارس في حادث تصادم بين قطارين بالقرب من طهطا الواقعة على بعد نحو 440 كيلومتراً جنوبي القاهرة. وأصيب 15 فرداً في وقت سابق من أبريل بعد خروج عربتي قطار عن مسارهما قرب مدينة منيا القمح على بعد نحو 70 كيلومتراً شمالي القاهرة.

طباعة Email