سقوط صواريخ على قاعدة جويّة بالعراق

أصيب خمسة أشخاص بجروح عدنما استهدفت خمسة صواريخ اليوم "الأحد" قاعدة بلد الجوية العسكرية التي تضمّ أمريكيين والواقعة شمال العاصمة العراقية بغداد، سقط اثنان منها على الأقلّ على منشآت شركات أمريكية، على ما أفاد مصدر أمني.

وأصاب صاروخان مناماً ومطعماً تابعين لشركة "ساليبورت" الأمريكية، كما أوضح المصدر، ما أدى إلى سقوط خمسة جرحى هم ثلاثة عسكريين عراقيين ومتعاقدتان أجنبيتان.

وتعمل عدة شركات متعاقدة مع الدولة العراقية على صيانة طائرات أف-16 المتمركزة في بلد ويعمل بها عراقيون وأجانب في المكان، سقط منهم عراقي جريحاً خلال هجوم مماثل على القاعدة في 21 فبراير.

ولم تتبن أي جهة بعد هذا الهجوم، لكن غالباً ما تنسب واشنطن الهجمات المماثلة التي تستهدف قواتها أو مقراتها الدبلوماسية لمجموعات مسلحة عراقية موالية لإيران .

وبالمجمل، استهدف عشرون هجوماً، بصواريخ أو قنابل، قواعد تضمّ عسكريين أمريكيين، أو مقرات دبلوماسية أمريكية، منذ وصول الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى البيت الأبيض أواخر يناير، فيما وقع العشرات غيرها قبل ذلك على مدى أكثر من عام ونصف العام.

وقتل في تلك الهجمات، التي سبقتها عشرات الهجمات المماثلة خلال عهد ترامب، مدني عراقي وأمريكيان، فيما أصيب متعاقد عراقي مع شركة صيانة طائرات "أف-16" بجروح في قاعدة بلد أيضاً في 21 فبراير.

طباعة Email