السودان يرصد نشاطاً إخوانياً مشبوهاً ويوقف 4 ضباط

اعتقلت السلطات السودانية، 4 ضباط منتمين لتنظيم الإخوان بالبلاد، خلال إفطار رمضاني بساحة الحرية في العاصمة الخرطوم.

وقالت مصادر إن الإفطار المقصود شاركت فيه كوادر مما يسمى بـ«الأمن الشعبي» وهو الجهاز السري للإخوان، مثل محمد المجذوب، وأسامة توفيق، وعدد من كوادر العنف التابعة للتنظيم الإرهابي وأفراد من جهاز العمليات المخابراتي الذي جرى حله أخيراً. وبحسب بيان للجنة التفكيك نظام الثلاثين واسترداد الأموال المنهوبة،أمس، نظم عدد من عناصر النظام الإخواني إفطاراً رمضانياً في ساحة الحرية أول من أمس، وبثوا مقاطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وأضاف: «أظهرت المقاطع أن الإفطار لم يكن ذا طابع اجتماعي وإنما واجهة لنشاط سياسي لعناصر حزب المؤتمر الوطني المنحل».

ولفت إلى أن هذا التجمع يعد نشاطاً مخالفاً لأحكام قانون تفكيك نظام الثلاثين واسترداد الأموال العامة لعام 2019 تعديل 2020. وشرعت اللجنة فور نشر تلك المقاطع في اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المجموعة المشاركة في العمل المخالف، وفقاً للبيان. وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تم القبض على الضباط الأربعة، بعد أن تحركت قوة مشتركة من السلطات.

كما هرب معظم المشاركين وتم القبض على عدد منهم خلال تدقيق البيانات اتضح أن أحدهم ضابط برتبة الرائد في السلاح الطبي واثنين من الضباط بجهاز المخابرات العامة، بجانب ضابط في الشرطة، وتم تسليم أولئك النظاميين للاستخبارات العسكرية والشرطة. ولفت البيان إلى أنه تم القبض على الشخص الذي قام بتصوير الفيديو، موضحاً أن التحريات الأولية للمضبوطات أفضت إلى تحديد هويات العديد من المشاركين الذين لم يتم القبض عليهم وتوفير معلومات أخرى تتعلق بالجهات المنظمة والداعمة للفعالية.

طباعة Email