أمريكا: لا رغبة لدى الحوثيين في إيقاف الحرب

أعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن استيائها من التعاطي السلبي لميليشيا الحوثي مع جهود السلام الساعية إلى وضع حد نهائي للحرب المشتعلة في اليمن منذ سنوات.

وقالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، إن ميليشيا الحوثي لا تملك الرغبة الحقيقية في التوصل إلى حل سلمي للصراع في اليمن.

وأضافت خلال جلسة مجلس الأمن بشأن اليمن، إن «أعمال الحوثيين لا تجعلنا نعتقد أنهم ملتزمون بحل سلمي للصراع».

وأعربت الدبلوماسية الأمريكية عن قلقها البالغ من استمرار هجوم الحوثيين العسكري على محافظة مأرب الذي يواصل حصد أرواح اليمنيين بشكل يومي.وعبرت عن إدانتها للهجمات اليومية التي ينفذها الحوثيون باستخدام الطائرات المفخخة والصواريخ الباليستية على المملكة العربية السعودية.

وكان المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، جدد دعوته أطراف الصراع اليمنية، إلى قبول خطة السلام المقترحة.

وأكد غريفيث خلال إفادته الدورية عن اليمن أمام مجلس الأمن الدولي، أن مسودة خطة السلام المقترحة، تحظى بدعم دولي، لكن هناك حاجة لتوافق الأطراف اليمنية على هذه الخطة.

وأعرب المبعوث الأممي عن قلقه الشديد من ارتفاع وتيرة العنف في محافظة مأرب اليمنية.وقال إن«الضرورة الملحة لإحراز تقدم نحو تسوية سلمية ووقف العنف المقلق على الأرض».وأضاف إن مأرب تظل مركز الثقل الرئيسي للصراع، معتبراً أن بدء القتال في المنطقة يظهر بوادر تصعيد خطيرة مرة أخرى.

 

طباعة Email