واشنطن: حزب الله يدعم الفساد في لبنان

شدد وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية ديفيد هيل على «التزام أمريكا دعم لبنان»، وأكد أن «الشعب اللبناني يعاني لأن القادة فشلوا بالتزاماتهم وبحل المشاكل الاقتصادية».

وقال هيل بعد لقائه الرئيس اللبناني ميشال عون، إنه حان الوقت لتشكيل حكومة في لبنان وتنفيذ إصلاحات شاملة، وأضاف: «اللبنانيون يعانون لأن قادتهم يضعون مصالحهم أولاً».

ويرى هيل أنه توجد فرصة اليوم لتشكيل حكومة قادرة على وقف الانهيار وإجراء الإصلاحات والحصول على الدعم الأمريكي. وتابع «من يستمر بعرقلة التقدم في أجندة الإصلاحات في لبنان يعرض علاقته معنا ومع شركائنا للخطر ويعرض نفسه لإجراءات عقابية.

وأشار إلى أن واشنطن مستعدة لتسهيل المفاوضات بين لبنان وإسرائيل حول الحدود البحرية، والتي سيكون لها منافع اقتصادية على الأزمة اللبنانية.

وأكد هيل أن إيران تغذي وتمول حزب الله، الذي يتحدى الدولة ويزعزع الحياة السياسية. وقال: «حزب الله يراكم الأسلحة الخطيرة ويقوم بالتهريب ودعم الفساد ما يقوض مؤسسات الدولة».

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أعلنت في بيان أنها سترسل مسؤولاً رفيعاً إلى لبنان ليعرب عن «قلق» الإدارة الأمريكية حيال تدهور الأوضاع السياسية والاجتماعية في هذا البلد. وقال البيان أن هيل «سيشدد على مخاوف الولايات المتحدة مع تدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في جميع أنحاء البلاد، والمأزق السياسي الذي يساهم في هذا الوضع المتدهور».

وجاء في بيان الوزارة أن «هيل سيضغط على المسؤولين اللبنانيين وزعماء الأحزاب للتعاون وتشكيل حكومة قادرة وملتزمة بتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والإدارية».

طباعة Email