التصعيد الحوثي يشرّد ألف يمني خلال أسبوع

السويداء

أكدت منظمة الهجرة الدولية أن أكثر من ألف يمني نزحوا من جديد خلال أقل من أسبوع في محافظات تعز ومأرب والحديدة نتيجة تصعيد ميليشيا الحوثي في هذه الجبهات.

ووفق تحديث حالة النزوح التي ترصدها منظمة الهجرة الدولية فإن 183 أسرة يمنية، أي 1098 فرداً نزحوا في أقل من أسبوع، نتيجة تصاعد المواجهات في محافظات مأرب و تعز والحديدة. خلال الفترة من 4- 10 أبريل الجاري، وسجلت أكبر حالات النزوح الجديدة في محافظات تعز (88 أسرة)، والضالع (33 أسرة)، والحديدة (26 أسرة)، ومأرب (23 أسرة).

المنظمة الدولية أوضحت انه ومنذ بداية عام 2021، حددت مصفوفة تتبع النزوح، أن 452 أسرة نازحة، غادرت مواقع النازحين إلى مواقع نزوح أخرى ليضاف هذا العدد إلى 4 آلاف و515 أسرة - أي 27 ألف و90 فرداً، نزحوا لمرة واحدة على الأقل.

وخلال الأسابيع الماضية قصفت ميليشيا الحوثي اكثر من أربعة مخيمات للنازحين في أطراف محافظة مأرب لقصف، ما اضطر الوحدة التنفيذية لإخلاء ثلاثة منها ونقلهم إلى مخيمات أخرى داخل المحافظة.

على صعيد متصل بجهود إحلال السلام وصل المبعوث الأمريكي الخاص لليمن تيم ليندركينغ إلى برلين لعقد اجتماعات في 12 أبريل مع وزير الخارجية الألماني بالتزامن مع زيارة المبعوث الأممي الخاص لليمن مارتن غريفيث. كما سيلتقي المبعوث الخاص ليندركينغ مع ممثلين من الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وألمانيا والكويت والسويد والاتحاد الأوروبي لمناقشة أهمية التوصل إلى حل دائم للحرب في اليمن، بما في ذلك استئناف المحادثات السياسية والإنهاء الفوري للهجوم في مأرب.

وستناقش المجموعة أيضًا الخطوات التي يمكن أن يتخذها المجتمع الدولي للتخفيف من معاناة الشعب اليمني، بما في ذلك المساعدة الإنسانية الإضافية ومتابعة التعهدات السابقة.

وسيواصل المبعوث الخاص زيارة منطقة الخليج في 14 الشهر الحالي لعقد اجتماعات مع كبار المسؤولين الحكوميين بالتنسيق مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة غريفيث. وستواصل مناقشاته التركيز على الجهود الدولية المشتركة للترويج لاتفاق سلام وجهود معالجة الأزمة الإنسانية الأليمة في اليمن.

طباعة Email